نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار الأمريكي يتراجع بدفعة من تدهور البيانات
مؤشر الدولار يفقد زخمه للجلسة الرابعة على التوالي!
الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي يتراجع بدفعة من تدهور البيانات

يتراجع الدولار الأمريكي منذ مستهل التعاملات نظرا لاستمرار تأثره ببيانات التضخم الأمريكية التي ظهرت الأربعاء الماضي حاملة أنباء عن ارتفاعات حادة في أسعار المستهلك في الولايات المتحدة في إبريل الماضي.

ولم ينجح الدولار الأمريكي في استغلال ضعف البيانات الأمريكية على مستوى مبيعات التجزئة وثقة المستهاك لأنه تعامل مع الموقف الحالي بصفته عملة أكبر اقتصادات العالم الذي تحاصره مخاوف ضعف القيمة لفترة قد تمتد بسبب  زيادة مفرطة في المعروض منها في الأسواق عقب الجهود الكبيرة التي بذلتها إدارة بايدن في تحفيز الاقتصاد باستخدام جرعات زائدة من الإنفاق.

وكان الدولار الأمريكي قد استفاد في الفترة الأخيرة من توقعات رفع الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي عقب ظهور بيانات ألقت الضوء على أن ارتفاع أسعار المستهلك الأمريكي بواقع الضعف مقارنة بهدف البنك المركزي المحدد بـ 2.00%.

وجاءت البيانات الصادرة الجمعة لتصب الماء البارد على التوقعات التي أشعلت تجنب المخاطرة  في أسواق المال بعد أن سلطت الضوء على تدهور في إنفاق وثقة المستهلك الذي من المرجح أن يشغل الفيدرالي أكثر بتحسين الأوضاع الاقتصادية ويصرف اهتمام السلطات النقدية في الولايات المتحدة عن التفكير في رفع الفائدة أو  التقليل من مشتريات الأصول.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يوفر صورة واضحة عن أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 90.36 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 90.75 نقطة. وحق المؤشر أعلى مستوياته على مدار يوم التداول الأخير من الأسبوع الجاري عند 90.80 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 90.28 نقطة.

تحقق أيضا

Fed US Flaf

الاحتياطي الفيدرالي: توقعات التضخم تتفق على نطاق واسع مع هدف 2%

سلط تقرير السياسة النقدية الأخير الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي الضوء على موقف البنك المركزي …