نور تريندز / التقارير الاقتصادية / إصابات وضحايا “كورونا” ليست من البشر فقط.. الأسواق تعاني
السلع، فيروس كورونا، الصين
السلع، فيروس كورونا، الصين

إصابات وضحايا “كورونا” ليست من البشر فقط.. الأسواق تعاني

أصبح فيروس كورونا الجديد ضيفاً ثقيلاً على العالم بشكل عام والصين بشكل خاص، فمنذ أن ظهر الفيروس في نهاية ديسمبر الماضي وهو ينتشر في البلاد حتى أصبح له ضحايا كثيرة تزداد يوماً عن الآخر، لكن صحاياه لم تقتصر على أرواح البشر فقط لكنها امتدت إلى أموالهم واستثماراتهم التي تضررت بسبب هذا الفيروس القاتل.

النفط المصاب الأكبر
رغم أن العقود الآجلة لخام برنت شهدت أفضل يوم لها يوم الأربعاء 12 فبراير الجاري منذ أوائل يناير الماضي، حيث ارتفعت بنسبة 3.3٪، إلا أن هذه المكاسب لم تستمر لليوم التالي لا سيما بعدما قالت وكالة الطاقة الدولية إن الطلب العالمي الفصلي على النفط سينكمش لأول مرة منذ أكثر، وهو ما عزز المخاوف حول مستقبل الطاقة.

ولا تزال أسعار برنت بالقرب من مستوى 55.10 دولاراً للبرميل، أي أقل بكثير من متوسط ​​ستة أشهر البالغ 61.79 دولاراً، وتراجعت أسعار النفط اليوم الخميس بنحو 1%، مع تجدد المخاوف بشأن انتشار الفيروس “كورونا” وتأثيره على الطلب العالمي للنفط.

وأعلنت مقاطعة هوبي عن 1310 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا وأكدت على إصابة ما يزيد عن 59 ألف حالة إصابة حتى الآن.

الصين السوق الرئيسية للسلع
أصبحت المخاوف بشأن الطلب من الصين تضغط على السلع مثل النحاس، حيث تُعد الصين هي السوق الرئيسية للسلع الأساسية وكلما ظلت المصانع مغلقة، وقيود السفر وتوقف البناء، زاد تداعيات الطلب على السلع”.

وتعرض اليورو أيضاً لضغوط حيث يتجه المستثمرون إلى الدولار الأمريكي، وسجلت العملة الأوروبية أدنى مستوى لها مقابل الدولار منذ مايو 2017 مع تزايد المخاوف بشأن المرونة الاقتصادية في أوروبا وخاصة في ألمانيا.

الذهب يستعيد بريقه
استعاد المعدن الأصفر بريقه مرتفعاً اليوم الخميس، بمكاسب أكثر من 7 دولارات مع زيادة عدد ضحايا فيروس كورونا، لتتراجع شهية المخاطرة لدى المستثمرين ويرتفع الطلب على الذهب كملاذ آمن.

وبعد أن غيرت السلطات الصحية في مقاطعة “هوبي” طريقتها لحساب عدد الحالات المشتبه في إصابتها من الفيروس، صعد عدد ضحايا الفيروس إلى 1310 حالة وفاة وإصابة ما يزيد عن 59 ألف شخص في الصين حتى الآن.

وتتداول أسعار المعدن الأصفر في الوقت الحالي عند مستويات 1576.02 دولار للأوقية مرتفع بنحو 0.64%، فيما صعدت العقود الآجلة للمعدن تسليم أبريل 1579.5 دولار للأوقية بنسبة 0.5%.

سقوط الأسهم
أصبحت أسواق الأسهم منطقة غير محصنة وسهلة الاختراق من قبل فيروس كورونا، حيث زاد القلق والمخاوف بين المستثمرين بشأن انتشار الفيروس وسقطت الأسهم اليوم الخميس بعد أن أبلغت المقاطعة الصينية هوبي عن ارتفاع قياسي في عدد الوفيات.

وافتتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية تعاملات اليوم على خسائر، متراجعة من مستوياتها القياسية، مع زيادة عدد ضحايا فيروس كورونا، وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة بأكثر من 0.6% إلى 29380 نقطة فاقداً من رصيده 171 نقطة، وهبط ستاندرد آند بورز بنسبة 0.2% ليصل إلى 3370 نقطة.

تحقق أيضا

السيارات الصينية، مبيعات السيارات، كورونا

مبيعات السيارات في الصين تتراجع للشهر 19 على التوالي

سجلت مبيعات السيارات في الصين تراجع بنحو 18.7% في شهر يناير الماضي على أساس سنوي …