نور تريندز / تعلم التداول والاستثمار / اللقاءات المصورة / نور كابيتال | لقاء محمد حشاد على شاشه دبي – 08 أغسطس 2022

نور كابيتال | لقاء محمد حشاد على شاشه دبي – 08 أغسطس 2022

في مقابلة على شاشة تلفزيون دبي، تطرق محمد حشاد، رئيس قسم الأبحاث والتطوير في نور كابيتال وعضو الجمعية الأمريكية للمحللين الفنيين، لتطورات الأسواق المالية وأبرزها:

أولًا: بيانات التوظيف الأمريكية

بسؤاله عن ماذا فعلت بيانات التوظيف الأمريكية بالأسبوع الماضي في الأسواق، قال “حشاد” إن البيانات جاءت شديدة الإيجابية، حيث نجح الاقتصاد الأمريكي في إضافة 528 ألف وظيفة وفاقت التوقعات التي أشارت فقط إلى 250 ألف وظيفة؛ وهي النسبة الأعلى للتوظيف منذ 5 شهور مع تراجع معدلات البطالة نحو 3.5%. 

وأشار “حشاد” إلى أنه على الرغم من أن الاقتصاد الأمريكي بدأ الربع الثاني من 2022 في مرحلة من الانكماش، يرى أن هذه الأرقام الإيجابية تؤكد على تماسك وقوة سوق العمل، وأن ما يمر به الاقتصاد الأمريكي هو تباطؤ فقط وليس ركود، وذلك لأن الركود يأتي عادة مع تزايد في معدل البطالة وتراجع في معدلات التوظيف وهذا لم نشاهده في الاقتصاد الأمريكي.

وقد أعطى ذلك كله دفعه للدولار الأمريكي وجعله الورقة الرابحة الآن في الأسواق.

ثانيًا: الذهب

كان هناك رد فوري للدولار الأمريكي على البيانات الإيجابية يوم الجمعة الماضية، حيث ارتفع بقوة، ولكنه بدأ الأسبوع على تراجع استفاد منه الذهب، فما هو السيناريو المتوقع في الأيام المقبلة؟

قال “حشاد” إن الذهب لا يزال حائرًا بين مخاوف الركود أو التباطؤ وارتفاع التضخم ومع استمرار التواترات السياسية والجيوسياسية يعود الذهب من فترة إلى أخرى  ليغلب دور الملاذ الآمن للتحوط ضد التضخم وضد تقلبات الأسواق. 

ونشاهد ارتفاع هامشي للذهب حول مستوى 1790 دولار للأونصة الواحدة بعد أن سجل 1766 ويعتقد “حشاد” أن هناك بعض التحركات الفنية قد تقوم بإعادة اختبار 1794 قبل بداية التراجع الجديد.

ثالثًا: بيانات التضخم

ما هو المترقب من بيانات التضخم؟ وما هي وتيرة رفع أسعار الفائدة من جانب البنوك المركزية في الفترة المقبلة؟

ستكون بيانات التضخم المقبلة محور ارتكاز الأسواق، كما يرى “حشاد” ، وخاصة بعد بيانات الوظائف التي جاءت إيجابي. 

لذلك، يعتقد حشاد أن الفيدرالي لن يتراجع عن موقفه وخاصة أن معدل التضخم لن يهدأ حتى مع ارتفاع متوسط الأجور في الساعة على أساس سنوي إلى 5%. وهو بعيد كل البعد عن مستهدفات التضخم المستقرة عند 2%. 

ولكن وإذا جاءت قراءة التضخم بين 8.9 ٪، فقد نشهد بعض النبرة اللينة في قرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي، ولكن إذا تمسكت معدلات التضخم بأعلى مستوى لها منذ 40 عامًا، فقد نشهد تحركًا أكثر صرامة من الاحتياطي الفيدرالي ورد فعل عنيف من الأسواق.

رابعا: بنك إنجلترا

يعتبر الاقتصاد البريطاني الأسوأ أداء بين الاقتصادات الكبرى حتى الآن، وانعكس ذلك على أداء الجنيه الاسترليني الذي يعد من أكبر الخاسرين في سلة العملات.

ومن جهته، رفع بنك إنجلترا مستويات الفائدة إلى مستويات غير مسبوقة، وهو أعلى مستوى منذ عام 2008، في محاولات البنك لترويض التضخم، حيث وصل إلى 9.4٪، والذي من المتوقع أن يصل إلى 13٪. 

وقال حشاد “أعتقد أن الاقتصاد البريطاني يواجه توقعات اقتصادية أكثر كآبة من بقية الكتلة الأوروبية، خاصة مع أزمة الطاقة الروسية”.

فما هو الحل؟

ردا على هذا السؤال، قال “حشاد” إن الاستمرار في رفع أسعار الفائدة سيؤتي ثماره على المدى الطويل لأن التوقعات تشير إلى أن الاقتصاد البريطاني سيدخل مرحلة تباطؤ وقد يستمر حتى عام 2023، وعليه فقد يبدأ الاقتصاد البريطاني في التحسن، لكن التوقعات حتى الآن التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار هي قاتمة بالنسبة للاقتصاد البريطاني.

خامسًا : النفط

ما هي العوامل المؤثرة على أسعار النفط في الفترة المقبلة؟

فال “حشاد” إن السيناريو الأول يتضمن استمرار النفط في الانخفاض ويحوم الآن حول أدنى مستوى له منذ عدة أشهر، مع انخفاض الواردات من الصين بنسبة 9.5٪، التي تعد ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم ، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. 

ومع ذلك، فإن فكرة نقص الإمدادات تحاول دعم الأسعار من وقت لآخر، لكنني أعتقد أن النفط لا يزال في مسار هبوطي على الرغم من التوترات السياسية المستمرة.

تحقق أيضا

نور كابيتال | لقاء محمد حشاد على شاشه دبي – 5 سبتمبر 2022

في مقابلة على شاشة تلفزيون دبي، تطرق محمد حشاد، رئيس قسم الأبحاث والتطوير في نور …