نور تريندز / التقارير الاقتصادية / هل يشكل ارتفاع عوائد سندات الخزانة مشكلة للاحتياطي الفيدرالي
عوائد السندات، الفيدرالي، الدولار
عوائد السندات، الفيدرالي، الدولار

هل يشكل ارتفاع عوائد سندات الخزانة مشكلة للاحتياطي الفيدرالي

رفع المستثمرون توقعاتهم بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيتخذ إجراءات لتهدئة ارتفاع العوائد بتوسيع مشترياته من سندات الخزانة طويلة الأجل بعد أن قال البنك المركزي الأمريكي إنه سيسمح بالتضخم للارتفاع.

وبلغت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 30 عامًا أعلى مستوى لها في شهرين الجمعة الماضية، وارتفاع العائدات تعد مشكلة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لأنها ترفع تكلفة الاقتراض للشركات والأفراد وتهدد النمو الاقتصادي.

وقال بعض المستثمرين إن البنك المركزي قد يحتاج إلى معالجة إمكانية شراء ديون طويلة الأجل في اجتماع السياسة في منتصف سبتمبر، إن لم يكن قبل ذلك، وكان المستثمرون يتوقعون في السابق أن يطرح بنك الاحتياطي الفيدرالي هذه السياسة بحلول نهاية العام.

ويقول غيرشون ديستنفيلد، الرئيس المشارك للدخل الثابت في ألاينس بيرنشتاين: “لا يستطيع بنك الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة الطويلة بشكل كبير لأنه سيبطل كل ما كان يفعله خلال الأشهر الستة الماضية”.

وبلغت مشتريات بنك الاحتياطي الفيدرالي ما يقرب من 2 تريليون دولار من ديون الخزانة منذ بداية جائحة فيروس كورونا، مما رفع حيازاته الحالية إلى ما يقرب من 4.36 تريليون دولار من أجل الحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة والحفاظ على سيولة السوق، وكانت غالبية هذه المشتريات في سندات قصيرة الأجل.

والعائد على سندات الخزانة لمدة 30 عامًا يتأثر بشكل قوي لتوقعات التضخم حيث يمكن أن تتآكل قيمة السندات بسبب ارتفاع أسعار المستهلك بمرور الوقت.

وقفز العائد لأجل 30 عامًا بمقدار 9.4 نقطة أساس يوم الخميس، ثم قفز 7.7 نقطة أساس أخرى يوم الجمعة إلى 1.577٪، وهو أعلى مستوى منذ 16 يونيو، وقد قلص بعض تلك المكاسب في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الجمعة.

تحقق أيضا

الدولار_العملات_الفوركس

إيفانز: يجب على الولايات المتحدة تفديم المساعدات المالية للأمريكيين

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو ، تشارلز إيفانز ، اليوم الخميس ، إنه …