نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / نور كابيتال | لقاء محمد حشاد على شاشة دبي – 04 مارس 2024

نور كابيتال | لقاء محمد حشاد على شاشة دبي – 04 مارس 2024

علق محمد حشاد، رئيس قسم الأبحاث والتطوير في نور كابيتال وعضو الجمعية الأمريكية للمحللين الفنيين على أبرز مستجدات الأسواق وأداء أهم الأصول، في مقابلة على شاشة تلفزيون دبي. بسؤاله عن العملات المشفرة في ضوء ارتفاع عملة بيتكوين إلى مستوى 65 الف دولار وهي قفزة قوية منذ 2020 تقريباً، فما هي أسباب هذه الارتفاعات وهل سنشهد المزيد؟ 

استطاعت عملة بيتكوين تحقيق مكاسب هي الأعلى منذ 2020 تحديداً  منذ شهر ديسمبر وأنهت تعاملات شهر فبراير الماضي على مكاسب بلغت تقريباً 45%. ويعتقد “حشاد” أن البيتكوين شهد إقبالاً واسعاً لم تشهده منذ فترة كبيرة، حيث إن القرار الأخير لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ساعد على استمرار الزخم الصاعد لعملة بيتكوين.

ويرى “حشاد” أن خطوة سماح الهيئة بصناديق المؤشرات المتداولة بدء عمليات التداول ستسمح للعديد من المستثمرين الاستثمار في البيتكوين دون تخزينه بشكل مباشر. كما ساهم في ارتفاعها  فوق مستوى 65,000$ هو اقتراب موعد التنصيف خلال شهر أبريل القادم وهو ما قد يؤدي إلى خفض مكافآت التعدين إلى النصف وبالتالي قد يؤدي إلى قلة المعروض وقد نشهد المزيد من الارتفاعات في المستقبل. 

من بين المفاجأت التي شهدناها اليوم هو ارتفاع مؤشر نيكاي إلى مستويات قياسية حيث كسر حاجز 40 ألف، فما هي العوامل التي تقود الأسهم اليابانية للأعلى؟ وارتباطها بالتغيير المتوقع في السياسة النقدية وضعف الين الياباني؟

أوضح “حشاد” أن مؤشر نيكاي سجل أعلى مستوى له على الإطلاق متجاوزاً مستوى 40,109 نقطة، وهناك سببين وراء هذا الارتفاع أولاً هو تحسن معنويات المستثمرين بشكل عام واللجوء إلى الأداوات الاستثمارية عالية المخاطرة وعلى رأسهم الأسهم. أما السبب الثاني، فهو إعلان الحكومة اليابانية عن انتهاء حقبة التضخم الانكماشي وهو السبب الرئيسي الذي دعم تحركات نيكاي. 

هذا وتنتظر كلمة جيروم باول يومي الأربعاء والخميس وبيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة، والأسواق تترقب الخطوة القادمة للفيدرالي الأمريكي في يونيو أو يوليو، هل ممكن أن تتغير الصورة بعد تصريحات جيروم باول هذا الأسبوع؟

يعتقد “حشاد” أن جيروم باول سيحتفظ بالنهج نفسه وسيرجح كفة التشديد النقدي ولن يغير نبرته التي استخدمها منذ يناير الماضي، إذ لا يزال الفيدرالي بحاجة إلى المزيد من الدلائل إلى وصول التضخم المستدام إلى 2%. ويرى “حشاد” أنه لن يغير السياسة النقدية على الرغم من ارتفاع التوقعات في الأسواق بنسبة 51% إن الفيدرالي سيقوم بخفض الفائدة خلال يونيو القادم.

ولكن هناك توقعات من البعض بأن عام 2024 لن يشهد أي تخفيض في الفائدة، وبسؤاله عن رأيه في هذا الصدد قال “حشاد” يختلف مع هذا القول لأن الاقتصاد الأمريكي بدأت عليه ملامح المرونة، مما قد يتيح للفيدرالي وجيروم باول خفض الفائدة ولكن في حالة واحدة فقط وهي أن يرى تضخم مستدام عند 2%.

وبالحديث عن الذهب الذي اخترق صعوداً على مدى القصير متوقع؟

أشار “حشاد” إلى أن الدوافع وراء ارتفاع الذهب تتمثل في تراجع الدولار الأمريكي بعد المزيد من البيانات السلبية حيث صعد على أكتاف عوائد سندات الخزانة الأمريكية التي تراجعت بكافة آجلها، حيث تراجعت تلك الآجلة لعشر أعوام سجلت 2,254%، واختراق مستوى الـ2,100 دولار يعتقد “حشاد” أنه قد يعمق من مكاسب الذهب وقد نشهد ملامستهالقمة السابقة عند 2,140 دولار للأونصة ولكن من المهم ترقب بيانات الوظائف الأمريكية وشهادة جيروم باول أمام الكونجرس.

تحقق أيضا

دلتا تعلن عن أرباح قوية في الربع الصعب لشركات الطيران الأمريكية

حققت شركة دلتا إيرلاينز أرباحًا أفضل من المتوقع، إذ أعلنت عن مراجعة الأرباح التي بلغت …