نور تريندز / مستجدات أسواق / اليورو يتراجع رغم إيجابية البيانات الاقتصادية
منطقة اليورو، الميزان التجاري، اليورو
منطقة اليورو، الميزان التجاري، اليورو

اليورو يتراجع رغم إيجابية البيانات الاقتصادية

لم تنجح البيانات الاقتصادية في منطقة اليورو والتي اتسمت بالإيجابية في دعم العملة الأوروبية الموحدة الذي حافظت على اتجاهها الهابط خلال تدولات الجمعة.

وأظهرت بيانات التضخم السنوي في منطقة اليورو والتي جاءت إيجابية وأظهرت نمو من 0.7% في أكتوبر إلى 1.0% في نوفمبر، ليفوق توقعات الأسواق بنمو قدره 0.8% فقط. بدعم من ارتفاع أسعار الغذاء الأخير.

كذلك ارتفع التضخم الأساسي الذي يستثني أسعار الغذاء والطاقة وأسعار التبغ من النسبة 1.1% إلى 1.3% خلال نفس الفترة. الأمر الذي هدأ مخاوف الأسواق قليلاً خاصة مع التوقعات بأن تحسن التضخم قد يؤثر إيجابياً على قرارات المركزي الأوروبي المقبلة.

وتؤثر قوة الدولار على تداولات زوج اليورو دولار والتي تقوده للانخفاض رغم البيانات الإيجابية في منطقة اليورو، حيث ينخفض على أساس يومي بنسبة 0.23% من أعلى مستويات اليوم عند 1.1013، إلى أدنى مستوياته التي يتداول الآن بالقرب منها عند 1.0980.

تحقق أيضا

لماذا يشتري الجميع الذهب مع تفاقم الأوضاع الاقتصادية؟

لماذا يشتري الجميع الذهب مع تفاقم الأوضاع الاقتصادية؟

لطالما كان الذهب الملاذ الآمن أوقات الاضطرابات الاقتصادية ومخزناً للقيمة للتحوط ضد الأزمة المالية، وخلال …