نور تريندز / مستجدات أسواق / العالم يواجه “الإغلاق الكبير” والركود يتجاوز الكساد العظيم
الاقتصاد العالمي، كورونا، الركود

العالم يواجه “الإغلاق الكبير” والركود يتجاوز الكساد العظيم

يتعرض الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي ومنذ بداية أزمة كورونا إلى ضربات موجعة وقاتلة، التي أحدثت شلل كلي في قطاعات مختلفة على مستوى العالم.

وتشير تقارير صادرة عن صندوق النقد الدولي، إلى أن الاقتصاد العالمي سينكمش بنسبة 3% خلال العام الجاري بسبب جائحة كوروناز

وفي الوقت نفسه توقع الصندوق في تقرير “التوقعات الاقتصادية العالمية” تعافي الاقتصاد العالمي بشكل طفيف مع إنحسار فيروس كورونا المتوقع في يونيو المقبل وفتح الاقتصادات تدريجياً.

وأطلق الصندوق عنوان “الإغلاق الكبير” على تقريره كوصف للأزمة الحالية التي يمر بها العام، حيث تجاوزت آثار تلك الأزمة آثار الكساد العظيم في 1929 والأزمة العالمية في 2008.

فيما يتوقع صندوق النقد أن ينمو الاقتصاد العالمي بنحو 5.8% في عام 2021، وذلك مع افتراض أن تتلاشى الجائحة في النصف الثاني من العام 2020.

وكان الصندوق يتوقع أن تتمتع 160 دولة بنمو إيجابي في الدخل على أساس نصيب الفرد، وذلك قبل ثلاثة أشهر فقط، لتتحول تلك التقديرات لتكون أكثر من 170 دولة ستسجل نمواً سلبياً في دخل الفرد هذا العام.

وقالت كبيرة الاقتصاديين في الصندوق جيتا جوبينات، أن الانكماش المتوثع في العام 2020 يظهر انخفاض بنحو 6.3% عن يناير 2020، وهوما يجعل الإغلاق الكبير أسوأ ركود منذ الكساد العظيم في 1929 وأسوأ من الأزمة العالمية 2008.

وبالنسة للانتعاش المتوقع في العام 2021، والمتوقف على إنحسار الجائحة، فترى جوبينات أن هذا الانتعش سيكون جزئي فقط، لافتة إلى أن مستوى النشاط الاقتصادي سيظل أقل مما كان متوقع للعام المقبل قبل ظهور كورونا.

وكان الكساد العظيم قبل 90 عامًا قد استمر عدة سنوات، حينها انكمشت الاقتصادات وتراجع نشاط التجارة، وانهارت أسواق الأسهم، لذا يعد واحد من أسوأ الأزمات الاقتصادية العالمية على مر التاريخ.

تحقق أيضا

صندوق النقد الدولي

مديرة صندوق النقد الدولي تنتقد أداء الاقتصاد في الصين وأوروبا

أبدت كريستالينا جورجيفا، مديرة صندوق النقد الدولي، استيائها من الوضع الذي يسير عليه النمو العالمي …