نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق السلع Noor Trends / الذهب يلامس أعلى مستوياته على الإطلاق بعد بيانات مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي
تعافي الذهب
تعافي الذهب

الذهب يلامس أعلى مستوياته على الإطلاق بعد بيانات مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي

ساعد انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية وانخفاض الدولار الأمريكي، خلال الجلسة الأمريكية، على تعزيز أسعار الذهب بشكل كبير وفي بيئة يسودها قدر من عدم اليقين، باتت الإشارات المتضاربة من بيانات العمل وتضخم أسعار المنتجين تدعم أسعار الذهب، كما تساهم مخاوف مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم في تعزيز جاذبية الذهب كملاذ آمن، مما يؤثر على معنويات الأسواق.

وتعافى سعر الذهب من خسائره التي تكبدها أمس الأربعاء وارتفع فوق مستوى 2360 دولارًا يوم الخميس، متجاهلاً بيانات التضخم في وقت سابق من جلسة أمريكا الشمالية، مما يشير إلى أن التضخم بدأ في الاعتدال وفقًا لمؤشر أسعار المنتجين (PPI) ونتيجة لذلك، انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، منهية الاتجاه الصعودي للدولار الأمريكي.

وعند حوالي 2,374 دولارًا للأونصة، يتم التداول الفوري لمؤشر الذهب  XAU/USD عند أعلى مستوياته على الإطلاق، مما يشير إلى مكاسب قوية بنسبة 1.70%. جنبا إلى جنب مع بيانات مطالبات البطالة الأولية.

وصرّح كل من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند، توماس باركين، ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، جون ويليامز، بأن بيانات التضخم الأخيرة كانت غير مرضية ولم تثر الآمال في أن يصبح تراجع التضخم أكثر رسوخًا.

ولا يزال تباطؤ التضخم مستمرًا، كما يتضح من مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي لشهر مارس، والذي جاء أقل من التقديرات عند 0.3٪ وسجل 0.2٪ على أساس شهري وجاء مؤشر أسعار المنتجين الأساسي أقل من التوقعات وقراءة فبراير، مسجلاً 0.2% مقارنة بالشهر السابق.

وفي العام المنتهي في مارس، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 2.1%، وهو أعلى من زيادة فبراير البالغة 1.6% ولكنه لا يزال أقل من التوقعات ومع ذلك، بلغ مؤشر أسعار المنتجين الأساسي 2.4%، وهو أعلى من التوقعات والبيانات الصادرة عن الشهر السابق.

وانخفضت طلبات إعانات البطالة الأولية إلى 211 ألفًا من 222 ألفًا في الأسبوع المنتهي في 6 أبريل، وهو ما كان أقل من المتوقع عند 215 ألفًا ويشير هذا إلى أن سوق العمل لا يزال قوياً في أعقاب تقرير الوظائف غير الزراعية الذي صدر يوم الجمعة الماضي.

من الناحية الفنية؛ يتطلع مشترو المعدن الثمين الآن إلى تقدم الذهب نحو مستوى 2400 دولار للأونصة، ولا يزال الذهب مائلاً للاتجاه الصعودي على الرغم من انخفاضه نحو منطقة 2310 دولارًا يوم الأربعاء ويتوقع أن يكون الطريق لاختبار الحاجز النفسي عند 2400 دولار خاليًا تقريبًا من العقبات إذا اخترق مؤشر الذهب XAU/USD  منطقة 2365 دولارًا، دون عقبات، وهناك إمكانية لتحقيق المزيد من المكاسب عند 2450 دولارًا أو حتى2500 دولارًا أمريكيًا للأونصة الواحدة.

من ناحية أخرى، إذا انخفض سعر المعدن الثمين إلى أقل من 2,359 دولارًا أمريكيًا، فسيتم البحث عن تحدي أدنى مستوى في 10 أبريل عند 2,319 دولارًا أمريكيًا، يليه أدنى مستوى يومي مسجل في 8 أبريل عند 2,303 دولارًا أمريكيًا، وبمجرد تحقيق ذلك، سيكون الدعم التالي هو أعلى مستوى خلال 21 جلسة في مارس عند 2222 دولارًا، وفي هذه الحالة قد ترى الأسواق المزيد من الخسائر عند 2200 دولار للأونصة.

تحقق أيضا

مجموعة السبع تحذر من مخاطر الحرب التجارية مع الصين

دعا وزراء المالية الأوروبيون من مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى اليوم الجمعة بلدانهم إلى الاصطفاف، …