نور تريندز / التقارير الاقتصادية / الخلاف بين ترامب وتويتر.. من الخاسر في هذه المعركة؟
ترامب، تويتر، الولايات المتحدة
ترامب، تويتر، الولايات المتحدة

الخلاف بين ترامب وتويتر.. من الخاسر في هذه المعركة؟

في سابقة من نوعها اتخذ عملاق التواصل الاجتماعي موقع “تويتر” إجراء بوضع علامة تعجب زرقاء على تغريدات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحذر القراء التأكد من مدى صحة المعلومات التي تضمنتها تلك التغريدات، وهو ما تسبب في الخلاف بين ترامب وتويتر.

وكان الرئيس ترامب قد غرد عبر حسابه على موقع تويتر قائلا: ليس هناك أي طريقة (صفر!) تكون فيها بطاقات الاقتراع بالبريد سوى احتيالية إلى حد كبير، سيتم سرقة صناديق البريد، وسيتم تزوير بطاقات الاقتراع وحتى طباعتها بطريقة غير قانونية وتوقيعها بطريقة احتيالية.

وقام تويتر الثلاثاء، بالإشارة إلى تغريدتين نشرهما الرئيس ترامب بعبارة “تحققوا من الوقائع”، من احتمال أن يكون الرئيس الجمهوري بصدد تضليلهم بقوله إن الاقتراع عبر المراسلة ينطوي حتما على “تزوير”.

ورد ترامب على هذا الإجراء في تغريدة قال فيها: “تويتر يتدخّل في الانتخابات الرئاسية للعام 2020″، وأضاف في تغريدة أخرى: “تويتر يخنق بالكامل حرية التعبير، وبصفتي رئيسا لن أسمح لهم بأن يفعلوا ذلك!”.

وقال ترامب، إنه سيتخذ إجراء قوي ضد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قد يصل إلى الإغلاق.

وظل موقع تويتر، لسنوات، يتعرض لانتقادات تصفه بأنه لا يتخذ فعلا بشأن تغريدات الرئيس ترامب المثيرة للجدل، والتي تتضمن هجمات شخصية على سياسيين منافسين ونشر معلومات تندرج ضمن نظريات المؤامرة.

وكان تويتر قد شدد قبل أسبوعين قواعده من أجل التحقق من المعلومات حول وباء كوفيد-19 ومكافحة أي معلومات كاذبة بشأن هذا، وذلك من خلال توسيعه أنواع الرسائل التي يمكن وسمها بعبارة تحذّر رواد الموقع من احتمال أن تنطوي التغريدة على معلومات “مضللة” أو “مثيرة للجدل”.

والسؤال الآن.. من هو الخاسر في هذا الخلاف الرئيس “ترامب” أم موقع التواصل “تويتر”؟

كانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد قامت بدراسة أجرتها في وقت اسبق، إلى أن ترامب يدمن استخدام منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، فمنذ توليه منصبه في 20 يناير 2017، وذلك من خلال مراجعة جميع تغريداته، وإجراء مقابلات مع نحو 50 مسؤولا من الإدارتين الحالية والسابقة.

وكشفت الدراسة، أن تغريدات الرئيس ترامب تجاوزت 11 ألف تغريدة خلال ولايته الحالية، والتي تطرقت إلى قضايا مختلفة مثل التحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية، والاحتياطي الفيدرالي، ومهاجمة رياضيين من ذوي البشرة السمراء، والتهجم على أعضاء بمجلس النواب، وغيرها من الملفات، والسخرية من منافسيه في الانتخابات الرئاسية.

وشهد سهم شركة “تويتر” تراجع بنحو 4% خلال تعاملات اليوم الثلاثاء إلى مستوى 32.66 دولار مقترباً من ادنى مستوياته في 6 أشهر، فيما تراجع سهم شركة “فيس بوك” بأكثر من 3% إلى مستوى 229.34 دولار.

تحقق أيضا

الذهب، المعادن الثمينة، أسواق السلع

الذهب يستفيد من خسائر الأسهم ويسجل ارتفاع

صعدت أسعار خام الذهب عند التسوية في السوق الأمريكية فيما حقق خسائر أسبوعية وسط حالة …