نور تريندز / التقارير الاقتصادية / الأسواق تترقب محادثات واشنطن وبكين والأسهم تلتقط أنفاسها
الأسهم، الأسهم الأمريكية، أسهم أوروبا
الأسهم، الأسهم الأمريكية، أسهم أوروبا

الأسواق تترقب محادثات واشنطن وبكين والأسهم تلتقط أنفاسها

تشهد الأسواق حالة من الاستقرار مع بداية الأسبوع وقلة البيانات الاقتصادية، وزيادة حدة التوترات بين الولايات المتحدة والصين التي تمنع استمرار حالة تقبل المخاطرة في الأسواق وتحفز عمليات جني الأرباح.

وانخفضت عائدات سندات الخزانة الأمريكية بشكل طفيف اليوم الاثنين، لتستقر قرب أدنى مستوياتها التاريخية، مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 التي متوقع أن تؤدي إلى ضعف اقتصادي جديد، في الوقت التي تسعى فيه الولايات المتحدة إلى المزيد من خطط التحفيز الجديدة.

ونجحت الأسهم الأوروبية في إنهاء تعاملات اليوم على ارتفاع، بدعم من قطاع البنوك وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتمديد إعانات البطالة.

وأظهرت بيانات اقتصادية، صادرة عن مؤشر Sentix لثقة المستثمرين اليوم الاثنين، أن ثقة المستثمرين باقتصاد منقطة اليورو ارتفعت عند -13.4 نقطة خلال أغسطس الجاري، مقابل -18.2 نقطة في يوليو السابق له.

وأصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بإقرار إعانة البطالة الأسبوعية الإضافية بقيمة 400 دولار بدلا من 600 دولار.

فيما أنهت الأسهم الأمريكية تعاملات اليوم على ارتفاع، بعد أن صعد مؤشر “داو جونز” بأكثر من 350 نقطة، بعد إجراءات الرئيس دونالد ترامب لمواجهة تداعيات الوباء.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 1.3% بمكاسب 357 نقطة ليسجل 27791.4 نقطة، فيما صعد “ستاندرد آند بورز” بنحو 0.3% إلى 3360.4 نقطة، بينما تراجع مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.4% عند 10968.3 نقطة.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مينوشين يوم الاثنين، إن إدارة ترامب والكونغرس قد يتوصلان إلى اتفاق مساعدة بشأن فيروس كورونا في أقرب وقت هذا الأسبوع، لكن الديمقراطيين قالوا إن الجانبين لم يتحدثا منذ انهيار المحادثات يوم الجمعة الماضي.

وقال مدير قسم الأبحاث والتطوير بشركه نور كابيتال، محمد حشاد، أن الأسهم الأمريكية لم تنجح في استغلال الأرقام الإيجابية الخاصة بالتوظيف بالإضافة إلى تراجع معدلات البطالة.

وأضاف حشاد في حديثه الخاص لقناة دبي الأولى اليوم الإثنين، أن الأسهم تجاهلت تلك الأرقام التي لم يكن لها أي تأثير على معنويات المستثمرين، لتظل مستويات المخاطر لدى المستثمرين متراجعة.

وتابع حشاد، أن تركيز المستثمرين انصب أكثر على العلاقات الأمريكية الصينية، وترقب للمحادثات بين أكبر اقتصادين في العالم، فضلاً عن اتجاه التيركيز نحو الحوافز المالية الأمريكية.

تحقق أيضا

الأسهم الآسيوسة، كورونا، الصين

الأسهم الآسيوية ترتفع و”نيكي” الياباني يصعد 1.3%

ارتفعت الأسهم الآسيوية يوم الاثنين، بدعم من مؤشرات تدل على أن التعافي الاقتصادي في الصين …