نور تريندز / التقارير الاقتصادية / إعصار “لورا” يهدد صناعة النفط في الولايات المتحدة
صناعة النفط، الولايات المتحدة، إعصار لورا
صناعة النفط، الولايات المتحدة، إعصار لورا

إعصار “لورا” يهدد صناعة النفط في الولايات المتحدة

شهد الخليج المكسيكي الاثنين الماضي عاصفة جوية أدت إلى إغلاق ما يقرب من نصف آبار النفط الواقعة على الخليج، ليتجاوز عدد الآبار التي تم إغلاقها العدد الذي تم إغلاقه وقت إعصار كاترينا عام 2005.

وخفضت شركات الطاقة الإنتاج في المصافي على ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة بعد إغلاق 82% من إنتاج النفط الخام البحري في المنطقة إذ يهدد الهبوب النادر لإعصارين على مناطق رئيسية لإنتاج النفط بالولايات المتحدة بهطول أمطار غزيرة لعدة أيام ورياح قوية هذا الأسبوع.

وتشير التوقعات إلى أن زيادة في قوة الإعصار ليتحول إلى إعصار كبير مع استمرار رياح تبلغ 115 ميلاً في الساعة (185 كيلومتر/ ساعة).

وزادت قوة الإعصار لورا يوم الأربعاء، حيث تسبب في إخلاء منصات إنتاج النفط في خليج المكسيك الأمريكي واستهدف مركز التكرير في صناعة الطاقة على طول ساحل تكساس ولويزيانا.

وقال خبراء الأرصاد إنه من المتوقع أن تصبح العاصفة إعصارًا من الفئة الرابعة مصحوبًا بأمطار غزيرة ورياح كارثية تبلغ سرعتها 130 ميلًا في الساعة (209 كيلومترات في الساعة) ستدفع مياه المحيطات إلى مسافة تصل إلى 30 ميلاً (48 كيلومترًا) في الداخل.

وأدى ذلك إلى هروب نحو نصف مليون شخص في الولايتين من العاصفة، مما أدى إلى انسداد الطرق السريعة خارج المنطقة قبل أن تصل إلى اليابسة بمنتصف الليل .

ويشبه هذا الإعصار إعصار كاترينا في عام 2005، والذي تسبب في أضرار بأكثر من 18 مليار دولار وقتل أكثر من 120 شخصًا خلال عملية إخلاء عاجلة من تكساس.

ويمتد مسار العاصفة من بورت آرثر، تكساس ، إلى بحيرة تشارلز، لويزيانا، وهي منطقة بها الكثير من مصافي النفط الكبيرة ومحطات معالجة الغاز الطبيعي.

وهناك نحو تسعة مصانع لمعالجة النفط تقوم بتحويل ما يقرب من 2.9 مليون برميل يوميًا من النفط إلى وقود، وتمثل حوالي 15٪ من عمليات المعالجة في الولايات المتحدة، وهي تعمل على خفض الإنتاج أو إيقافها.

وفي وقت سابق قام منتجي النفط بإخلاء نحو 310 من المنشآت البحرية مع إغلاق 1.56 مليون برميل يومياً من إنتاج الخام، وهو ما يعادل حوالي 84% من إنتاج ساحل المكسيك البحري.

واتخذت العديد من شركات النفط قراراً بتعطيل مصافيها مثل توتال وفاليرو إنرجي بعطيل مصافيها في بورت آرثر بولاية تكساس، حتى يتم تجنب الخسائر المتوقعة، كما قامت شركة موبيل بخفض معدل انتاجها اليومي البالغ 369 ألف برميل يومياً كخطوة احترازية.

في الوقت نفسه أظهرت بيانات هبوط مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأكثر من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، وتراجع مخزونات البنزين.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة تراجعت بنحو 4.7 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 21 أغسطس إلى 507.8 مليون برميل.

تحقق أيضا

أسعار المنازل، الولايات المتحدة، الدولار

عاجل ارتفاع أسعار المنازل الأمريكية

ارتفعت أسعار المنازل الأمريكية بنسبة 6.5 بالمئة خلال شهر يوليو الماضي، على أساس سنوي، فيما …