نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق السلع Noor Trends / 3 أسباب للخسائر الأسبوعية للنفط
سلالة كورونا الجديدة تدفع النفط إلى الجنوب
أسعار النفط، سلالة كورونا الجديدة

3 أسباب للخسائر الأسبوعية للنفط

تعرض النفط لخسائر أسبوعية متأثرا بالحديث عن عودة إيران إلى طاولة المفاوضات التي تستهدف إحياء الاتفاق النووي مع قوى العرب، مما قد يؤدي إلى إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها علاوة على زيادة في المخزونات الأمريكية، وارتفاع مستمر في عدد منصات الحفر الأمريكية للنفط والغاز الطبيعي.

وتراجعت العقود الآجلة للنفط إلى 83.28 دولار للبرميل مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 84.15 دولار للبرميل. وارتفعت عقود الخام الأمريكي إلى أعلى مستوى له في الأسبوع (25-28 أكتوبر) عند 85.39 دولار مقابل أدنى المستويات في نفس الفترة الذي سجل 80.62 دولار.

وأسهم الارتفاع في المخزونات الأمريكية في الهبوط الذي تعرض له النفط في أسبوع التداول الماضي، إذ سجلت المخزونات الأمريكية ارتفاع بواقع 4.267 ملين برميل مقابل القراءة السابقة التي سجلت هبوطا بأكثر من 400 ألف برميل، وهو ما جاء أسوأ من توقعات الأسواق التي أشارت إلى 1.91 مليون برميل.

يأتي ذلك بينما يواصل عدد منصات الحفر الأمريكية الارتفاع في الفترة الأخيرة، وهو ما يلقي الضوء على خطر تبدد جهود أوبك نظرا لمحاولات المنتجين الأمريكيين الاستيلاء على نصيب أكبر من السوق العالمية للنفط.

تحقق أيضا

الذهب يصعد بفضل الطلب الشرائي قبيل نتائج الانتخابات الأمريكية

الذهب يتكبد خسائر أسبوعية

أنهى الذهب تعاملات الأسبوع الماضي في الاتجاه الهابط متأثرا بالارتفاع الحاد للدولار الأمريكي الذي استفاد …