نور تريندز / التقارير الاقتصادية / مصادر: عقوبات الاتحاد الأوروبي تنهال على روسيا
روسيا، أوبك، أسعار النفط
روسيا، أوبك، أسعار النفط،

مصادر: عقوبات الاتحاد الأوروبي تنهال على روسيا

قال مصدر في الاتحاد الأوروبي لرويترز إن المفوضية الأوروبية ستقترح اليوم الثلاثاء على دول الاتحاد عقوبات جديدة كاسحة ضد روسيا، بما في ذلك حظر واردات الفحم والخشب والكيماويات ومنتجات أخرى تبلغ قيمتها نحو تسعة مليارات يورو (9.86 مليار دولار) سنويا.

كما أضاف المصدر أن الاتحاد الأوروبي سيقترح أيضًا حظرًا على الصادرات إلى روسيا بقيمة 10 مليارات يورو أخرى سنويًا، بما في ذلك أشباه الموصلات وأجهزة الكمبيوتر وتكنولوجيا الغاز الطبيعي المسال وغيرها من المعدات الكهربائية ومعدات النقل.

واستطرد المصدر موضحًا  أن السفن والشاحنات الروسية ستمنع من الوصول إلى الاتحاد الأوروبي، مما يعيق التجارة بشكل أكبر، مع استثناءات لمنتجات الطاقة والأغذية والأدوية.

علاوة على ذلك، سيحظر الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة أيضًا جميع المعاملات مع VTB وثلاثة بنوك روسية أخرى تم استبعادها بالفعل من نظام رسائل سويفت، بينما ستتم إضافة عشرات الأفراد، بما في ذلك الأوليغارشية والسياسيون، إلى قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي. 

هذا وسيكون الحظر المفروض على الفحم، إذا وافقت عليه دول الاتحاد الأوروبي، هو الأول على أي استيراد للطاقة من روسيا يتبناه الاتحاد منذ أن أطلقت موسكو ما تسميه “عملية خاصة” في أوكرانيا في 24 فبراير.

يذكر أن المفوضية كانت قد اقترحت مثل هذا الحظر في يناير في حالة غزو روسيا لجارتها، لكن مصادر في الاتحاد الأوروبي قالت لرويترز إن ألمانيا، الدولة الأوروبية الأكثر اعتمادًا على الفحم الروسي، منعتها.

ومن جهته، قال مصدر بالحكومة الألمانية لرويترز إن ألمانيا ستدعم حظرا مرحليا من جانب الاتحاد الأوروبي على واردات الفحم الروسية.

وأوضح المصدر في الاتحاد الأوروبي إن فرض حظر على الفحم سيكون بقيمة نحو أربعة مليارات يورو سنويا.

وعلى سبيل المقارنة، استورد الاتحاد الأوروبي ما قيمته 100 مليار يورو من النفط والغاز من روسيا العام الماضي. 

وقالت مصادر إن الاتحاد الأوروبي يعمل على إجراءات بشأن النفط والغاز، لكنه لم يتخذ أي قرارات بعد.

في السياق ذاته، قال المصدر إن حظر الاستيراد سيتم تطبيقه فور نشر العقوبات في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، مع فترات إنهاء لم يتم تحديد مدتها.

ومن جانبه، وافق الاتحاد الأوروبي بالفعل على أربع جولات من العقوبات، بما في ذلك تجميد أصول البنك المركزي الروسي، وتهدف الإجراءات الجديدة إلى زيادة عرقلة التجارة مع روسيا.

وسيوقفون نقل البضائع عن طريق البر والبحر، باستثناء الواردات الهامة بما في ذلك الغاز والنفط. لقد حظر الاتحاد الأوروبي بالفعل الحركة الجوية مع روسيا.

كما قال المسؤولون مرارًا وتكرارًا إن تطبيق بعض العقوبات قد يكون معقدًا، لأنه ليس من السهل دائمًا تحديد منشأ سفينة الشحن.

وقال المصدر، بما في ذلك حوالي 10 مليارات يورو من الحظر المزمع على صادرات التكنولوجيا إلى روسيا، فإن القيود الجديدة ستقلل من قيمة التجارة بين الاتحاد الأوروبي وروسيا بما لا يقل عن 20 مليار يورو سنويًا.

تحقق أيضا

منظمة الأوبك ترى النصف الأول من 2021 محفوف بمخاطر هابطة لماذا؟!

لماذا ترى أوبك تراجع في الطلب على النفط في 2022 بخلاف وكالة الطاقة الدولية؟

خفضت منظمة أوبك اليوم الخميس توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط لعام 2022 للمرة الثالثة …