نور تريندز / مستجدات أسواق / ويلز فارجو: قراءة مؤشر التصنيع الأمريكي تشير إلى قوة النشاط
هل سينجح "بايدن" في مساعدة قطاع التصنيع على استعادة وظائفه المفقودة؟
قطاع التصنيع الأمريكي

ويلز فارجو: قراءة مؤشر التصنيع الأمريكي تشير إلى قوة النشاط

كشفت البيانات الصادرة يوم الثلاثاء عن معهد إدارة التوريدات الأمريكي أن مؤشر ISM للتصنيع انخفض بمقدار 1.2 إلى 57.6 في يناير الجاري، أي أدنى من توقعات السوق التي سجلت 57.5، ويشير المحللون لدى ويلز فارجو إلى أنه على الرغم من هذه الرياح المعاكسة، استمر تقرير التصنيع في الإشارة إلى ذوبان الجليد المتزايد وانفراجة حقيقية لمشاكل سلسلة الإمدادات كما يتوقعون أن يظل النشاط التصنيعي للولايات المتحدة قويا.
وقال المحللون “بينما كان النشاط الحالي أضعف وسط انخفاض بمقدار 1.2 نقطة في عنصر الإنتاج، يشير انخفاض 3.1 نقطة في الطلبيات الجديدة إلى بعض التراجع في الطلب أيضًا وأدت الانخفاضات في يناير إلى انخفاض هذين المكونين إلى أدنى مستوياتهما في أكثر من عام ونصف، مما يشير إلى نشاط أضعف في القطاع “.
ويشير الانخفاض الشهري الثالث على التوالي لمؤشر التصنيع ISM في يناير إلى نشاط أضعف ولكنه لا يزال قويًا في القطاع، إلا أن هذا الضعف يعتقد أنه سيكون مؤقتًا جزئيًا، وتسبب متغير أوميكرون في بعض علامات التراجع بالسرعة التي انتشر بها، ويبدو أن الحالات اليومية الجديدة قد بلغت ذروتها ويبدو أن معدل الاستشفاء على الصعيد الوطني بالولايات المتحدة قد انعكس وعلاوة على ذلك، حتى إذا استمر الطلب في الانخفاض على المدى القريب حيث يكتسب قطاع الخدمات زخمًا أكبر، فإن التراكم الكبير في الطلبيات يعني أن الشركات المصنعة ستكون مشغولة بالكثير من المنتجات التي لا يزال يتعين تسليمها”.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام

لماذا هبطت عائدات السندات الأمريكية اليوم؟

تراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في إطار تعاملات اليوم الجمعة وسط انتظار المستثمرين لقراءة أبريل …