نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / وول ستريت ترتعد من تداعيات أزمة البنوك
وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، المؤشرات الأمريكية
وول ستريت ، الأسهم الأمريكية ، المؤشرات الأمريكية

وول ستريت ترتعد من تداعيات أزمة البنوك

ختمت الأسهم الأمريكية تعاملات الجمعة في الاتجاه الهابط متأثرة بالتراجع في ثقة المستهلك الأمريكي وما تبقى من مخاوف سيطرت على الأسواق في الفترة الأخيرة حيال إمكانية تفاقم أزمة سيولة في القطاع المصرفي على مستوى العالم، وهي المخاوف التي تجددت الهبوط الحاد الذي تعرض له سهم فرست ريبابليك الأمريكي.

وهبط داو جونز الصناعي 31755 نقطة بعد أن فقد حوالي 500 نقطة أو 1.5%. وتراجع ستاندردز آند بورس500 إلى 3906 نقطة بعد أن خسر حوالي 54 نقطة أو 1.4% مع خسائر لناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة بحوالي 116 نقطة أو 1.00%.

وتراجعت قراءة ثقة المستهلك الأمريكي في مارس الجاري، مما يعكس تراجع في تفاؤل المستهلكين في الأوضاع الاقتصادية الحالية والمستقبلية.

وهبطت قراءة مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي الصادرة عن جامعة ميتشيجان إلى 63.4 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 67 نقطة، وهو ما جاء دون توقعات الأسواق التي أشارت إلى 67 نقطة.

وجاء هبوط سهم فرست ريبابليك بعد يوم واحد من تسجيل السهم ارتفاع بحولي 10% بعد يوم واحد من إعلان عدد من البنوك أنها مستعدة لدعم البنك الأمريكي بإيداعات بقيمة 30 مليار دولار لدعم الثقة في البنك وفي القطاع المصرفي بصفة عامة.  

وتراجعت أسهم فرست ريبابليك بأكثر من 26% الجمعة مع تراجع أسهم كريديه سويس المدرجة في بورصة نيويورك بواقع 9.00%.

تحقق أيضا

EURO 20 noted

ارتفاع اليورو صوب أعلى مستوياته منذ مطلع فبراير الجاري

ارتفع اليورو صوب مستوى 1.08 دولار، ليصل إلى أعلى مستوى له منذ الأول من فبراير، …