نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / ملخص الأسبوع: الذهب والأسهم يتفوقان وسط توقعات الفائدة الأمريكية

ملخص الأسبوع: الذهب والأسهم يتفوقان وسط توقعات الفائدة الأمريكية

لا يزال المشهد بأسواق المال يتمتع بقدر من الديناميكية وسط عوامل الاقتصاد الكلي والأحداث الجيوسياسية وكان أداء الذهب ومؤشر داو جونز جيدًا، بينما ظلت شهية المخاطرة قوية على الرغم من ارتفاع معدلات الفائدة الراهنة، وظلت أسعار النفط مستقرة، في حين شهدت البيتكوين تقلبات قصيرة المدى وأغلق مؤشر الدولار الأمريكي الأسبوع بخسائر بلغت -0.69%.

قرارات أمريكية جديدة ضد الواردات من الصين

تخطط الإدارة الأمريكية لفرض تعريفات جديدة على قطاعي السيارات الكهربائية والإمدادات الطبية في الصين، بهدف حماية التصنيع الأمريكي من المنافسين منخفضي التكلفة وتعزيز خلق فرص العمل، على الرغم من احتمال استياء المستهلكين من تلك القرارت.

ويلاحظ إعادة توجيه تدفقات الاستثمار على أساس التوترات الجيوسياسية ومن المتوقع أن يشهد البيت الأبيض بعد الانتخابات تصاعدًا في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ولكن الضغوط التضخمية المصاحبة لتلك الحرب لن تجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي على تبني موقف أكثر ميلاً لتشديد السياسة النقدية، كما أكد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع على أن الخطوة التالية لبنك الاحتياطي الفيدرالي “لن تكون رفعًا لمعدلات الفائدة”.

ومن المتوقع أن يضطر صناع السياسة النقدية الأمريكيين إلى خفض معدلات الفائدة في محاولة لتجنب التداعيات السلبية لمرحلة جديدة لا مفر منها من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة إذا كانت الأضرار التي ستلحق بتشغيل العمالة والنمو الاقتصادي نتيجة لارتفاع التعريفات الجمركية أكبر من الضرر الذي قد يلحق بأسعار الواردات.

ومما لا شك فيه أن الصين سوف ترد بالمثل، الأمر الذي سيؤدي إلى تصاعد المخاوف بشأن ارتفاع معدل التضخم ومع ذلك، تكشف الدراسات أن التعريفات تضر أيضًا بوول ستريت وسوق العمل والاقتصاد، لدرجة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يقرر تخفيف القيود التنظيمية ردًا على أي أضرار محتملة.

مرونة الاقتصاد:

أدى الموقف الحذر للاحتياطي الفيدرالي إلى مكاسب معتدلة للدولار، بعد تصريحات رئيس اللجنة جيروم باول وأعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ممن لهم حق التصويت واستطلع بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا 34 من الخبراء ووضعوا توقعاتٍ أفضل للاقتصاد الأمريكي على المدى القريب، مع معدل نمو سنوي يبلغ 2.1% في هذا الربع و2.0% بعد ذلك، وتوقعوا نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.5% في عام 2024 و1.9% في عام 2025.

البيانات المهمة

وصلت طلبات إعانة البطالة الأمريكية إلى أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2023، مما أثر على توقعات معدلات الفائدة وقد يحتاج الفيدرالي التصدي للضغوط التضخمية في قرارات السياسة النقدية وانخفض التضخم في مؤشر أسعار المستهلك إلى 0.3% في أبريل، مما تسبب في زيادة الآمال في خفض معدلات الفائدة حيث يطالب المستثمرون بخفض سعر الفائدة.

الأسهم الأمريكية:

أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض يوم الخميس بعد أن وصل مؤشر داو جونز إلى أعلى مستوى له خلال اليوم عند 40.000 للمرة الأولى على الإطلاق، حيث واصل المستثمرون معايرة توقعاتهم لخفض معدلات الفائدة بعد البيانات التي أظهرت تباطؤ التضخم، فضلاً عن نتائج أرباح الشركات القوية.

واصلت سوق الأسهم الأمريكية مسارها الصعودي، محققة مكاسب متتالية على مدار 8 أيام – وهي أطول مدة للمكاسب في عام 2024 وقاد مؤشر داو جونز المكاسب مقتربًا من أعلى مستوياته على الإطلاق.

أداء الأسهم حسب القطاع:

ساهمت أسهم خدمات الاتصالات والطاقة والمرافق بشكل كبير في المكاسب السنوية حتى تاريخه، مما أدى إلى زيادة إجمالية بنسبة 10٪ في الأسهم الأمريكية.

موسم الأرباح: بينما يقترب موسم إعداد تقارير أرباح الشركات، تظل إصدارات الأرباح من شركات مثل وولمارت وهوم ديبوت ذات أهمية خاصة بالنسبة لمعنويات السوق.

منطقة اليورو

ارتفع الناتج المحلي الإجمالي والتوظيف في منطقة اليورو بنسبة 0.3% و0.3% على التوالي، مما يشير إلى انتعاش ضعيف. وقد يؤثر هذا على اليورو مقابل العملات الرئيسية، وخاصة زوج اليورو/الدولار الأمريكي؛ وقد أدى الاختراق الأخير لمستوى 1.0870 دولار للزوج إلى وضع النطاق المستهدف 1.1000-1.1100 تحت دائرة الضوء وكشفت بيانات الربع الأول من عام 2024 نموا بنسبة +0.3% في الفترة من يناير إلى مارس، مما يشير إلى نهاية الركود وزيادة الأدلة على ذلك.

أداء الذهب

تستمر التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط في دعم الطلب على أصول الملاذ الآمن وعلى رأسها الذهب الذي شهدت أسعاره أسبوعًا قويًا، حيث ارتفع بنسبة 2.2%. ويشير عائد الذهب منذ بداية العام حتى تاريخه بنسبة 14.8% إلى نمو مطرد، كما يؤكد العائد على مدى 5 سنوات بنسبة 84.3% على مرونته على المدى الطويل وتجاوز السعر الفوري للذهب 2,417 دولارًا يوم الجمعة، وتجاوزت العقود الآجلة للذهب 2,418 دولارًا.

أسعار النفط

ظلت أسعار النفط مستقرة خلال الأسبوع، دون أي تغير يذكر وأغلق خام غرب تكساس عند 79.45 دولار للبرميل ومع ذلك، فإن عائد النفط منذ بداية العام وحتى تاريخه بنسبة 11.3% يشير إلى نمو متواضع.

البيتكوين:

شهدت البيتكوين انخفاضًا بنسبة 5.3٪ في الأسبوع الماضي ومع ذلك، فإن عائدها المذهل منذ بداية العام حتى تاريخه بنسبة 37.5٪ وعائدها الملحوظ على مدار 5 سنوات بنسبة 770.9٪ يسلط الضوء على تقلباتها وإمكانية تحقيق مكاسب كبيرة.

بنك اليابان

يواجه بنك اليابان مشكلة ضعف الين، الذي انخفضت قيمته بحوالي 10% مقابل الدولار الأمريكي منذ بداية العام ويتفاقم هذا الوضع بسبب ضعف الاستهلاك في اليابان وارتفاع تكاليف الاستيراد وفي الأثناء، يقوم بنك اليابان بمراقبة بيانات الاستهلاك والأجور وتضخم الخدمات لتحديد توقيت رفع سعر الفائدة التالي وهناك أيضًا شكوك في أن السلطات تلجأ للتدخلات لشراء الين لمنع المزيد من انخفاض العملة انخفض سعر صرف الين الياباني/الدولار الأمريكي بنسبة 0.02% الأسبوع الماضي.

أسبوع التداول الجديد:

تحتوي الأجندة الاقتصادية للأسبوع الجديد على تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الكندي لشهر أبريل، وقرار السياسة النقدية لبنك الاحتياطي النيوزيلندي لشهر مايو، وتقرير مؤشر أسعار المستهلك في المملكة المتحدة لشهر أبريل، ومبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة لشهر أبريل، ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر مايو، ومؤشرات مديري المشتريات الأولية لمنطقة اليورو لشهر مايو، فرنسا، وألمانيا، ومؤشرات مديري المشتريات الأولية في المملكة المتحدة لشهر مايو ومؤشرات مديري المشتريات الأولية في الولايات المتحدة لشهر مايو.

بالإضافة إلى ذلك، سيشهد الأسبوع صدور مطالبات البطالة الأولية الأسبوعية الأمريكية، ومبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة لشهر أبريل، وبيانات مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة لشهر أبريل، وبيانات مبيعات التجزئة في كندا لشهر مارس، وطلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة لشهر أبريل.

اجتماع مجموعة السبع وتداعياته:

من المقرر أن يركز اجتماع مجموعة السبع في إيطاليا الأسبوع المقبل على الرسوم الجمركية الأمريكية على الواردات من الصين والأصول المجمدة لروسيا، مع ما لذلك من آثار كبيرة على التجارة العالمية وتعتزم وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين الدفع باتجاه خطة لتأجيل عائدات الفوائد على الأصول الروسية المجمدة لتوفير المزيد من الأموال لأوكرانيا وستتضمن زيارة يلين إلى فرانكفورت يومي 21 و25 مايو دفع التقدم نحو التوافق بشأن خطة لاستغلال 300 مليار دولار من الأصول السيادية الروسية المجمدة منذ غزو موسكو لأوكرانيا في فبراير 2022.

تحقق أيضا

الذهب

استقرار أسعار الذهب وسط انخفاض السيولة أثناء العطلة

يتم تداول مؤشر الذهب (XAU/USD) ضمن نطاق ضيق عند 2329.33 دولارًا في الأسواق يوم الأربعاء …