نور تريندز / مستجدات أسواق / محركات السوق -الفترة الأوروبية 29-10-2021
الفترة الأوروبية

محركات السوق -الفترة الأوروبية 29-10-2021

شهدت الجلسة الأوروبية اليوم الجمعة مجموعة من البيانات المهمة، وقد عاودت تلك البيانات التأكيد إلى حد كبير على ظروف الانتعاش المعتدلة في منطقة اليورو في الربع الثالث بينما ارتفع التضخم في أكتوبر ، مما تسبب في مزيد من المتاعب للبنك المركزي الأوروبي.

فقد ارتفع معدل التضخم في منطقة اليورو إلى أعلى مستوياته منذ 13 عامًا، وتحركت عائدات السندات بشكل حاد خلال اليوم ، مع تسريع الأسواق لمراهنات البنك المركزي الأوروبي على رفع أسعار الفائدة (10 نقاط أساس مسعرة بالكامل لشهر يوليو من العام المقبل).

وعلى صعيد سوق العملات، انخفض زوج اليورو /دولار من 1.1665 إلى 1.1645 ويستقر عند أدنى المستويات حاليًا، بينما ارتفع زوج الدولار/دولار كندي بالقرب من مستويات 1.2340-50 منذ بداية التداول الصباحية.

هذا واستعاد مؤشر الدولار بعض قوته إلى 93.7 يوم الجمعة، منتعشًا بعد عمليات البيع التي أوصلته إلى أدنى مستوى في شهر، يث تلقى دعمًا من البيانات الاقتصادية القوية بما في ذلك الإنفاق الشخصي ومطالبات البطالة الأولية.

وفيما يخص سوق السلع، انخفض الذهب بأكثر من 1٪ باتجاه 1775 دولارًا للأونصة يوم الجمعة، مبتعدًا عن أعلى مستوى في 6 أسابيع عند 1807 دولارات سجله يوم 25 أكتوبر، حيث انتعش مؤشر الدولار من أدنى مستوى في شهر واحد وارتفعت عوائد سندات الخزانة أعلى.

البيانات الاقتصادية

أظهرت أحدث البيانات التي نشرها يوروستات اليوم الجمعة أن مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو السنوي ارتفع بنسبة 4.1٪ في أكتوبر، متجاوزًا التوقعات عند 3.7٪ بينما كان أعلى بحدة من القراءة السابقة عند 3.4٪.

وفي الولايات المتحدة، أفاد مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي اليوم الجمعة أن التضخم في الولايات المتحدة، وفقًا لمؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، ظل دون تغيير عند 0.3٪ على أساس شهري في سبتمبر.

على أساس سنوي، ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي إلى 4.4٪ من 4.2٪، لكنه جاء أقل من توقعات السوق عند 4.7٪.

فيما ارتفع مؤشر شيكاغو للأعمال إلى 68.4 في أكتوبر من عام 2021 من 64.7 في الشهر السابق، متجاوزًا تقديرات السوق البالغة 63.5. كانت أعلى قراءة منذ يوليو.

تطورات أخرى

قال شخصان على دراية مباشرة بالأمر إن مجموعة تشاينا إيفرجراند المطورة سددت دفعة فائدة لسند خارجي قبل انتهاء فترة السماح يوم الجمعة، لتفادي تعثر كارثي بصعوبة للمرة الثانية في أسبوع.

تعاني شركة إيفرجراند، التي كانت ذات يوم من أكبر شركات التطوير مبيعًا في الصين، من التزامات تزيد عن 300 مليار دولار، مما أثار مخاوف بشأن تأثير مصيرها على ثاني أكبر اقتصاد في العالم وكذلك على الأسواق العالمية.

أبرز أخبار الفترة الأوروبية

الولايات المتحدة: نفقات أسعار الاستهلاك الشخصي بلا تغيير في سبتمبر

إيفرجراند تسدد دفعة الكوبون قبل الموعد النهائي

منطقة اليورو: نمو أسعار المستهلكين يتسارع في أكتوبر

هل ستحتفظ أوبك + بسياستها خلال اجتماع نوفمبر؟

تحقق أيضا

لوي: معدل السياسة السلبية في أستراليا "أمر غير محتمل على الإطلاق"

محافظ الاحتياطي الأسترالي لا يتوقع حدوث تضخم في أستراليا

قال محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي، فيليب لوي، اليوم الجمعة، إنه لا يتوقع ركودًا في أستراليا …