نور تريندز / مستجدات أسواق / محركات السوق- الفترة الأوروبية 28-10-2021

محركات السوق- الفترة الأوروبية 28-10-2021

شهدت الجلسة الأوروبية خلال تعاملات اليوم الخميس بعض التقلبات وسط حالة ترقب بيانات التضخم الأمريكية والألمانية وقرار الفائدة الأوروبية. 

فقد تسطح منحنى عائد الخزانة بشكل أكبر منذ أوائل أغسطس حيث ارتفعت عوائد السندات لأجل عامين بمقدار 7 نقاط أساس لتصل إلى 0.56٪ بينما ارتفعت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بما يزيد قليلاً عن 1 نقطة أساس إلى ما يزيد قليلاً عن 1.54٪ في اليوم. 

وعلى صعيد آخر، تباين أداء الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، ليس بعيدًا عن القمم الأخيرة ، حيث يقيس المتداولون بيانات التضخم والمزيد من أرباح الشركات وينتظرون نتيجة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق من الصباح للحصول على أدلة على الخطط المتدرجة وتوقعات رفع أسعار الفائدة.

فقد ارتفع مؤشر CAC 40 بنسبة 0.4٪ ليتداول على 6780 يوم الخميس، حيث كان المستثمرون يثقلون على جلسة سيطرت عليها نتائج الشركات القوية للربع الثالث.

أما بالنسبة لسوق السلع، تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين اليوم الخميس بعد أن قالت إيران إن المحادثات مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي ستستأنف بنهاية نوفمبر وزادت مخزونات الخام الأمريكية أكثر بكثير مما كان متوقعا.

البيانات الاقتصادية

ارتفع معدل التضخم في ألمانيا، وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك (CPI)، إلى 4.5٪ على أساس سنوي في أكتوبر من 4.1٪ في سبتمبر. جاءت هذه القراءة أعلى من توقعات السوق عند 4.4٪.

في نفس السياق، ارتفع المؤشر المنسق السنوي لأسعار المستهلك (HICP)، المقياس المفضل للبنك المركزي الأوروبي للتضخم، إلى 4.6٪ من 4.1٪ في نفس الفترة، مقارنة بتقديرات المحللين البالغة 4.5٪.

فيما نما الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للولايات المتحدة بمعدل سنوي قدره 2.0٪ في الربع الثالث من عام 2021، حسبما أظهرت القراءة الأولية الصادرة عن مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي اليوم الخميس.

تطورات أخرى

قرر البنك المركزي الأوروبي ترك أسعار الفائدة على عمليات إعادة التمويل الرئيسية وتسهيل الإقراض الهامشي وتسهيلات الإيداع دون تغيير عند 0.00٪ و 0.25٪ و -0.50٪ على التوالي، كما كان متوقعًا على نطاق واسع.

ومن جهتها، صرحت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي (ECB)، تعليقًا على توقعات السياسة النقدية في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع بأن الزخم تراجع ولكن منطقة اليورو تواصل التعافي بقوة.

كما تتوقع أن يرتفع التضخم أكثر، ثم ينخفض ​​في عام 2022، فضلا عن ضعف قبضة الوباء.

أبرز أخبار الفترة الأوروبية

خطاب كريستين لاجارد- النص كامل

ألمانيا: معدل التضخم يرتفع في أكتوبر

المركزي الأوروبي يترك سعر الفائدة بلا تغيير

أداء متباين للأسهم الأوروبية قبيل نتائج اجتماع المركزي الأوروبي

تحقق أيضا

لوي: معدل السياسة السلبية في أستراليا "أمر غير محتمل على الإطلاق"

محافظ الاحتياطي الأسترالي لا يتوقع حدوث تضخم في أستراليا

قال محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي، فيليب لوي، اليوم الجمعة، إنه لا يتوقع ركودًا في أستراليا …