نور تريندز / مستجدات أسواق / محركات السوق – الفترة الأوروبية 19-10-2021

محركات السوق – الفترة الأوروبية 19-10-2021

اتسمت الفترة الأوروبية بالهدوء النسبي من حيث العناوين الرئيسية ولكن حركة السوق كانت جيدة جدًا حيث انخفض الدولار بينما استمرت الأسهم في الارتفاع مع بداية الأسبوع.

فقد افتتحت المؤشرات الأوروبية تعاملاتها بمكاسب طفيفة واستمرت كذلك بينما ارتفعت العقود الآجلة الأمريكية خلال الجلسة ، مما أدى إلى فتح سوق نقدي أكثر إيجابية في وقت لاحق.

فيما استسلم الدولار لمزيد من الضغط  بعد استراحة خفيفة أمس، مع ارتفاع اليورو / الدولار الأمريكي من 1.1640 إلى 1.1669 وارتفع الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي من 1.3780 إلى 1.3833، متجاوزًا المتوسط ​​المتحرك لمدة 100 يوم.

هذا ووسعت وسعت البيتكوين مكاسبها للتداول حول 62300 دولار خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، واقتربت من أعلى مستوى قياسي بالقرب من 65000 دولار تم الوصول إليه في أبريل حيث من المتوقع أن تتم الموافقة على صندوق تداول البيتكوين الأمريكي (ETF) الذي طال انتظاره اليوم، مما يشير إلى أن العملات المشفرة أصبحت أكثر انتشارًا.

البيانات الاقتصادية

انخفضت تصاريح البناء في الولايات المتحدة بنسبة 7.7 بالمئة عن الشهر السابق إلى معدل سنوي معدل موسميا بلغ 1.589 مليون في سبتمبر 2021، وهو أدنى مستوى في عام وأقل بكثير من توقعات السوق عند 1.68 مليون.

فيما انخفضت بدايات الإسكان في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع بنسبة 1.6٪ شهريًا إلى المعدل السنوي المعدل موسمياً عند 1.555 مليون في سبتمبر 2021 ، مقارنة بتوقعات السوق عند 1.62 مليون.

وتعد تلك هي أدنى قراءة في 5 أشهر، حيث أثر ارتفاع تكاليف مواد البناء وقيود العرض ونقص العمالة على سوق الإسكان.

تطورات أخرى 

ذكرت رويترز في تقرير لها اليوم الثلاثاء، نقلا عن مصادر مطلعة على الأمر، أن صفقة إيفرجراند لبيع جزء من حصصها في وحدة خدمات العقارات تم تعليقها.

قبل أسابيع قليلة، شاركت إيفرجراند في صفقة لبيع حصة 51٪ في وحدة خدمات العقارات التابعة لها إلى Hopson Development Holdings كجزء من خطة إعادة الهيكلة لتجنب تعثر محتمل في الشركة.

وفي سياق آخر، صرح صانع السياسة في البنك المركزي الأوروبي، أولي رين، اليوم قائلًا، إن بعض المكونات أكثر ثباتًا جزئيًا مما كان يعتقد سابقًا وإذا استمر التضخم المرتفع لفترة أطول، فمن المحتمل أن يكون له تأثير على التوقعات.

هذا وحذرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) من أن العالم من المرجح أن يواجه صعوبات مالية هائلة في العقود المقبلة، أسوأ من الدين العام المتضخم الذي شوهد خلال وباء كوفيد -19.

أبرز الأخبار في الفترة الأوروبية

ما هي أبرز التحذيرات التي أطلقتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للعالم؟

ما السبب وراء تأجيل صفقة إيفرجراند لبيع حصصها؟

البيتكوين اتجه صوب مستوى قياسي جديد

صندوق النقد الدولي: الاقتصاد الصيني سينمو بنسبة 8.0%

لا يزال التضخم في منطقة اليورو مؤقتًا في الغالب… مسؤول أوروبي يقول

ما الذي دفع صندوق النقد الدولي إلى خفض توقعات النمو لآسيا؟

تحقق أيضا

أسعار النفط تبدأ الأسبوع الجديد بتراجع لهذا السبب!

ثبات أسعار النفط بفعل تعلق الأنظار بقمة الدول السبع

استقرت العقود الآجلة لخام برنت بالقرب من 113 دولارًا للبرميل اليوم الاثنين، حيث محت خسائرها …