نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / محركات السوق – الفترة الأمريكية 13-10-2021
أهم محركات السوق في الفترة الأمريكية
أهم محركات السوق في الفترة الأمريكية

محركات السوق – الفترة الأمريكية 13-10-2021

كانت نتائج اجتماع الفيدرالي هي مركز اهتمام الأسواق على مدار تعاملات الفترة الأمريكية الأربعاء، خاصة في الساعات التي سبقت إعلان تلك النتائج.

وجاءت النتائج برسائل أوضح إلى الأسواق تشير إلى أن البنك المركزي ماضي في طريقه نحو خفض مشتريات الأصول قبل نهاية العام الجاري دون أن يتأثر على الإطلاق بالدفعة السلبية من بيانات التوظيف التي ظهرت الجمعة الماضية.

وتضمنت تلك النتائج إشارات واضحة للغاية إلى أن أعضاء لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة عازمون على الإقلاع تدريجيا عن شراء الأصول، وهو ما كان من شأنه أن يساعد الدولار الأمريكي على الصعود.

كما كان من شأن تلك الفقرات التي تضمنتها نتائج اجتماع الفيدرالي أن تضر بأسواق الأسهم الأمريكية، إذ أن أي إشارة إلى اقتراب الفيدرالي من خفض مشتريات الأصول يزيد من احتمالات عودة السلطات النقدية إلى الأوضاع الطبيعية ووقف التيسير الكمي الذي يدعم الاقتصاد منذ أكثر من عامين.

كما تضمنت نتائج اجتماع البنك المركزي أيضا ارتفاع توقعات رفع الفائدة، وفقا لتصويت أجرته لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة أشار إلى أن أغلبهم يتوقع رفع الفائدة في 2022 مع إشارة توقعات أخرى إلى أن الرفع الأول لمعدل الفائدة الفيدرالية قد يكون في سبتمبر المقبل، أي بعد حوالي عام.  

ولم يتحقق الأثر الذي كان متوقعا من تلك النتائج، وهو ارتفاع الدولار وخسارة الأسهم في وول ستريت، لتضمين النتائج الكثير من السلبيات؛ أبرزها مخاوف الارتفاعات الحادة في التضخم، استمرار اضطرابات سلاسل التوريد لبعض الوقت، استمرار سوق العمل الأمريكي في المعاناة من عجز في العمالة، علاوة على خفض الفيدرالي تقديرات الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021.

وجاءت نتائج الاجتماع بعد دفعة هامة من البيانات الأمريكية التي عكست استمرار الارتفاع الحاد للتضخم إلى أعلى المستويات في حوالي 30 سنة.

البيانات الاقتصادية 

ارتفعت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلك الأمريكي إلى 5.4% في سبتمبر الماضي مقابل القراءة المسجلة في نفس الشهر من العام الماضي التي سجلت 5.3%، وهو ما تجاوز توقعات الأسواق التي أشارت إلى نفس الرقم المسجل في القراءة السابقة.

وارتفعت قراءة مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي بواقع 0.4% في سبتمبر الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.3%، وهو ما فاق توقعات السوق التي أشارت إلى 0.3%، وفقا للقراءة الشهرية.

 تطورات أخرى

 أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرارا بإعفاء ثلاثة أعضاء مصوتين في لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي التركي من مهام منصبهم، وهو القرار الجمهوري الذي صدر ليلا الأربعاء.

وجاء إعلان القرار بعد اجتماع مع محافظ البنك المركزي شهاب كافجي أوغلو مساء اليوم، والذي أدى إلى انهيار في أداء الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

وتراجعت الليرة التركية إلى أدنى المستويات في تاريخها مقابل الدولار الأمريكي عقب إصدار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرارا بإقالة ثلاثة أعضاء في لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي التركي، من بينهم نائب محافظ البنك المركزي.

وارتفع زوج الدولار/ ليرة تركية إلى 9.1373 في ختام تعاملات الأربعاء مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 9.0778. وهبط الزوج إلى أدنى مستوى له على مدار يوم التداول المنقضي عند 9.0698 مقابل أعلى المستويات في نفس الفترة عند 9.1835.

داو جونز يبدأ رحلة هبوط بعد بيانات التضخم

الدولار في ضغوط من ترقب نتائج اجتماع الفيدرالي

تراجع عائدات السندات الأمريكية أثناء البحث عن اتجاه

الذهب يرتفع بحوالي 1.8% بسبب هبوط الدولار بعد بيانات التضخم

نتائج اجتماع الفيدرالي: خفض مشتريات الأصول بواقع 15 مليار دولار شهريا

نتائج اجتماع الفيدرالي: الخفض قد يبدأ في منتصف نوفمبر أو منتصف ديسمبر

التضخم يواصل الضغط على الدولار بعد نتائج اجتماع الفيدرالي

أردوغان يقيل ثلاثة مسؤولين في البنك المركزي التركي

نتائج اجتماع الفيدرالي: الفيدرالي خفض تقديرات النمو ورفع تقديرات التضخم

انهيار الليرة التركية بسبب قرارات جديدة من أردوغان

لماذا هبط الدولار بعد إعلان نتائج اجتماع الفيدرالي؟

تحقق أيضا

روسيا توافق على إبقاء إنتاج النفط ثابتًا في فبراير

النفط يقلص خسائره السابقة … ما هو السبب؟

عكس خام غرب تكساس الوسيط خسائره المبكرة ليقترب من أعلى مستوى في 7 سنوات عند …