نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / لماذا خيمت السلبية على أسهم آسيا في مطلع الأسبوع؟
الأسهم الآسيوية تتلون بالأحمر بفعل مخاوف السيولة في الصين
الأسهم الآسيوية

لماذا خيمت السلبية على أسهم آسيا في مطلع الأسبوع؟

فشلت الأسهم الآسيوية في تتبع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية والأوروبية وسط حالة الهدوء التي سيطرت على الجلسة الآسيوية اليوم الإثنين، حيث تتصارع المخاوف من رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة، وعودة ظهور أزمة إيفرجراند الصينية على السطح متزامنة مع آمال التوصل إلى لقاح لمتحور جنوب إفريقيا والمحادثات التحفيزية.

وعلى خلفية ذلك، انخفض مؤشر MSCI لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.60٪، لكن مؤشر نيكاي 225 الياباني يتجه إلى خسارة يومية بنسبة 0.37٪ مع اقتراب الجلسة الأوروبية.

الجدير بالذكر، ظهرت شركة العقارات الصينية المتعثرة إيفرجراند مرة أخرى في الأخبار مع اقترابها من الموعد النهائي لدفع 82.5 مليون دولار. 

وقبل الموعد النهائي اليوم الاثنين، قالت الشركة، وفقًا لرويترز  إنه لا يمكنها ضمان أموال كافية لسداد القسيمة.

وفي أعقاب هذا التصريح، تواردت أنباء من ANZ مفاداها أن “رئيس الوزراء الصيني Keqiang وعد بخفض نسبة متطلبات الاحتياطي لصندوق النقد الدولي (IMF)، دون تحديد التاريخ، – في نفس اليوم، قدم شركة إيفرجراند تحذيرًا من مخاطر التخلف عن السداد وإعادة الهيكلة المحتملة.”
وعلى الصعيد الأسترالي، يكافح مؤشر ASX 200 الأسترالي لتبرير تفاؤل وزير الخزانة جوش فريدنبرج قبل اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي غدًا. بينما انخفض NZX 50 بنسبة 0.90 ٪ وسط عوائد سندات الخزانة الأكثر ثباتًا والمشاكل الجديدة في الداخل.

تحقق أيضا

الأسهم الآسيوية تصعد بفضل توقيع ترامب على حزمة التحفيز

الأسهم الآسيوية تتداول في المنطقة الخضراء بمطلع الأسبوع

ارتفعت معظم الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ صباح اليوم الإثنين، حيث استوعب المستثمرون أحدث …