نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / كيف أثر تصريح “سوناك” عن الميزانية على الجنيه الاسترليني؟
الإسترليني
الجنيه الاسترليني

كيف أثر تصريح “سوناك” عن الميزانية على الجنيه الاسترليني؟

تداول الجنيه الاسترليني عند 1.373 دولار في نهاية أكتوبر، حيث استوعب المستثمرون الميزانية السنوية للمملكة المتحدة ومراجعة الإنفاق وسط مخاوف بشأن ضغوط التضخم وأزمة الطاقة المستمرة.

ومن جهته، قال وزير المالية ريشي سوناك للبرلمان إن الاقتصاد البريطاني في طريقه للنمو بوتيرة أسرع من المتوقع في عام 2021 في حين تم تعديل التوقعات الخاصة بمعدل البطالة وعجز الميزانية على حد سواء.

فقد توقع مكتب مسؤولية الميزانية أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.5٪ هذا العام، أسرع من التوسع المتوقع بنسبة 4.0٪ في مارس، وبنسبة 6.0٪ و 2.1٪ و 1.3٪ في 2022 و 2023 و 2024 على التوالي.

كما قال سوناك أيضًا إنه كتب إلى محافظ بنك إنجلترا لإعادة تأكيد اختصاصه لتحقيق تضخم منخفض ومستقر، حيث يرى مكتب الميزانية العمومية تضخم مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 4٪ خلال العام المقبل.

الجدير بالذكر لقد لمس الجنيه الإسترليني أعلى مستوى له في شهر واحد فوق 1.38 دولار في وقت سابق من الشهر، وسط توقعات بأن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة هذا العام.

تحقق أيضا

ماذا تتوقع البنوك الكبرى من الفيدرالي الأمريكي اليوم؟

مسؤول أمريكي: الفيدرالي يجب أن يتصرف “بقوة وحزم” لكبح جماح التضخم

قال جيمس بولارد، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، اليوم الجمعة، إن مجلس الاحتياطي …