نور تريندز / مستجدات أسواق / فيتش تتوقع تراجع التضخم في 2022
فيتش تؤكد على تصنيف اليابان عند 'A' ولكن توقعاتها سلبية
وكالة فيتش

فيتش تتوقع تراجع التضخم في 2022

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني إن “التعافي في الاقتصاد العالمي يدفع الأسعار إلى أعلى، لكن من المستبعد أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع حاد في التضخم”.

وأضافت أن “تعافي الاقتصادات بسرعة أكبر يتسبب في ارتفاع الأسعار نتيجة للصعوبة البالغة التي تواجهها سلسلة العرض في تلبية طلب المستهلك المتنامي بشكل كبير على السلع المعمرة.

وتوقعت الوكالة أن “الوتيرة الأبطأ للنمو، وضبط المعروض، والتحول إلى استهلاك الخدمات، وتلاشي آثار التحفيز الأمريكي ينبغي مع غيرها من العوامل أن تؤدي إلى تراجع معدل التضخم”.

كما توقعت أن يحقق النمو العالمي ارتفاعا إلى 6.3% في نهاية 2021 ثم يتجه إلى الهبوط بعض الشيء في 2022 عند 4.3%.

ورفعت فيتش تقديرات النمو لبعض دول الاقتصادات الرئيسية لعام 2021، أبرزها رفع تقديرات نمو الاقتصاد الأمريكي إلى 6.8 مقابل التقديرات السابقة التي أشارت إلى 6.2%. كما رفعت تقديرات نمو الاقتصاد في منطقة اليورو إلى 5.00% مقابل 4.7%.

كما أدرجت الوكالة في حسابات النمو لعامي 2022 و2023 في الولايات المتحدة الأثر المتوقع لخطة الرئيس الأمريكي جو بايدن للإنفاق على البُنى التحتية.

ورجحت أن الارتفاع الحالي في تضخم أسعار المستهلك باستثناء أسعار الغذاء والطاقة سوف يستمر حتى نهاية 2021، ومن ثم يبدأ التضخم في الهبوط في 2022. وتوقعت أيضا أن يهبط مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي إلى 4.1% في 2021 ثم إلى 2.2% في 2022.

تحقق أيضا

الدولار يستعيد زخم الصعود بدفعة من التفاؤل الاقتصادي

الدولار الأمريكي يتمسك بمكاسبه قبيل قرار الفيدرالي

تسارعت وتيرة صعود مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من منافسيها …