نور تريندز / مستجدات أسواق / سيناريوهات قرارات الفيدرالي وتأثيرها على الدولار الأمريكي
ماذا تتوقع الأسواق من شهادة جيروم باول اليوم؟
جيروم باول

سيناريوهات قرارات الفيدرالي وتأثيرها على الدولار الأمريكي

ترجح توقعات الأسواق مسارًا هو الأكثر معقولية لقرارات الفيدرالي الأمريكي بالإبقاء على معدل الفائدة عند مستوى 0.25% دون تعديلات خلال اجتماعه الذي ينتهي الأربعاء.

ولأكثر من سبب لن يتخذ الفيدرالي، على الأرجح، قرارًا بأي تغيير لإجراءات سياسته النقدية الآن. سيحرص الفيدرالي على التلميح مجددًا لبدء تقليص مشتريات السندات، ولكن دون تحديد توقيت محدد لإنهاء حزمة إجراءات دعم الاقتصاد الأمريكي.

ومن المنتظر أن ينصب تركيز الأسواق على توقعات الفيدرالي بما في ذلك؛ الإعلان عن توقعات النمو الاقتصادي وتبعات تغير معدل البطالة والتضخم، كما يتوقع أن يصدر توقعات بشأن معدل الفائدة، والتي ستحدد مسارات الفائدة حتى عام 2024.

صدرت التوقعات الأخيرة للفيدرالي في يونيو الماضي وأشارت إلى أن متوسط توقعات أعضاء اللجنة المكونة من 18 عضوًا يرجح إمكانية رفع الفائدة مرتين بمقدار 25 نقطة أساس بحلول نهاية العام 2023.

ومن المتوقع أن أي إشارات من جيروم باول، محافظ الفيدرالي بشأن البدء في تقليص مشتريات السندات، أو تحسن توقعات البطالة والتضخم والنمو، سوف تنعكس بصورة قوية على تحركات الدولار الأمريكي، وبالتالي دفعه إلى تحقيق المزيد من المكاسب والعودة إلى التحرك أعلى مستويات 93.50 مجددًا. ومن المرجح أن يختار باول الانتظار حتى صدور البيانات الاقتصادية وخاصة بيانات سوق العمل الأمريكي خلال سبتمبر وأكتوبر، وهو الأمر الذي سيحد من مكاسب الدولار الأمريكي في الأسبوع الجاري.

تحقق أيضا

لوي: معدل السياسة السلبية في أستراليا "أمر غير محتمل على الإطلاق"

محافظ الاحتياطي الأسترالي لا يتوقع حدوث تضخم في أستراليا

قال محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي، فيليب لوي، اليوم الجمعة، إنه لا يتوقع ركودًا في أستراليا …