نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / تراجع شهية المخاطرة يدفع الدولار للأعلى
مؤشر الدولار يفشل في مواصلة مساره الصاعد
مؤشر الدولار

تراجع شهية المخاطرة يدفع الدولار للأعلى

ارتدت العملة الأمريكية مرة أخرى أعلى مستوى 102.2 خلال تداولات اليوم الثلاثاء بعد أن هبط إلى أدنى مستوى له في شهر واحد تقريبًا في الجلسة السابقة.

وجاء هذا الارتداد وسط حالة عامة من العزوف عن المخاطرة اجتاحت الأسواق تمثلت في تراجع الأسهم العالمية وعملات المخاطرة.

كان مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات المنافسة، قد استهل تعاملات اليوم عند مستوى 102.1 مقابل إغلاق جلسة الأمس حول مستوى 102.0.

ويذكر أن العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تراجعت في وقت مبكر اليوم الثلاثاء بعد أن حذرت شركة سناب للتواصل الاجتماعي من تضرر أرقامها من اتجاهات الاقتصاد الكلي المتدهورة.

هذا وبعد أن سجل أعلى مستوياته فيما يقرب من عقدين من الزمان فوق 105 في وقت سابق من هذا الشهر، هبط الدولار ​​على نطاق واسع جنبًا إلى جنب مع انخفاض في عائدات سندات الخزانة وسط حالة من التشديد النقدي العنيف من قبل الاحتياطي الفيدرالي الذي تم تسعيره بالفعل.

علاوة على ذلك، دفع الضعف الأخير في البيانات الاقتصادية الأمريكية وأرباح الشركات إلى جانب الإشارات الإيجابية للاقتصاد العالمي مثل إعادة افتتاح شنغهاي المخطط لها وتعليقات الرئيس الأمريكي جو بايدن هذا الأسبوع بشأن تخفيف محتمل للتعريفات الجمركية على  الصين المستثمرين إلى الإقبال على الدولار.

تحقق أيضا

الولايات المتحدة: مؤشر ثقة المستهلك ينخفض في ديسمبر

ثقة المستهلك الأمريكي تتعافى في أغسطس الجاري

سجلت قراءة مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميتشيجان إلى 55.1 نقطة في أغسطس الجاري …