نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / تخوفات الأزمة الأوكرانية تدفع الدولار شمالًا
الدولار يستعيد زخم الصعود بدفعة من التفاؤل الاقتصادي
مؤشر الدولار

تخوفات الأزمة الأوكرانية تدفع الدولار شمالًا

استقر مؤشر الدولار بالقرب من مستوى 96 يوم الاثنين بعد أن اكتسب بعض القوة الأسبوع الماضي، حيث عززت المخاطر التضخمية والجيوسياسية الطلب على الملاذ الآمن على العملة.

ومن جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي ، جيك سوليفان، خلال عطلة نهاية الأسبوع، إن الغزو الروسي لأوكرانيا “يمكن أن يبدأ في أي وقت”، وحذر من وقوع خسائر في صفوف المدنيين، مما دفع الولايات المتحدة إلى تهديد موسكو “بتكاليف سريعة وشديدة”.

وعلى صعيد آخر، أظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن التضخم في الولايات المتحدة قد تسارع إلى أعلى مستوى في 40 عامًا عند 7.5٪ في يناير، مما دفع العائد القياسي لأجل 10 سنوات فوق 2٪ لأول مرة منذ 2019.

وقد يدفع هذا محافظ الاحتياطي الفيدرالي بولاية سانت لويس، جيمس بولارد، في حديثه اليوم للمطالبة برفع سعر الفائدة بشكل أكبر، مع توقع زيادة نقطة مئوية كاملة بحلول يوليو.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام

عائدات سندات الخزانة الأمريكي تتلون بالأحمر في مطلع الأسبوع

انخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى القاع حول المستوى 2.80٪ ، متراجعًا …