نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / تأثر شهية المخاطرة ومعنويات الأسواق بمخاوف الركود
الاقتصاد العالمي، كورونا، الركود

تأثر شهية المخاطرة ومعنويات الأسواق بمخاوف الركود

نشر دويتشه بنك العالمي للأسواق المالية نتائج استطلاعه الذي تم إجراؤه في الفترة من 27 إلى 29 يونيو والذي شمل 475 متخصصًا في الأسواق في جميع أنحاء العالم.

استقرت توقعات التضخم على جانبي المحيط الأطلسي، ورصد المسح الإحصائي انخفاضًا هامشيًا للتضخم في الولايات المتحدة وارتفاع طفيف في أوروبا خلال الشهر الماضي في الوقت الذي أدى فيه رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة بمقدار +75 نقطة أساس في إشارة قوية على عزم الاحتياطي الفيدرالي على خفض التضخم – ويتوقع 72٪ من المستطلعين الآن أن يحاول البنك المركزي السيطرة على الأسعار على الرغم من مخاطر الركود، مقابل 61٪ من المستطلعين في مايو الماضي”.

يتوقع 90٪ (مقابل 78٪ في مايو) حدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة بنهاية عام 2023 أو قبل ذلك بكثير، وبالنسبة لمن توقعوا الركود في 2022إ فإنهم يمثلون 20٪، وأشارت التوقعات فيما يتعلق بتوقيت الركود المحتمل بالتساوي تقريبًا بين الربعين الثالث والرابع، كما تتبع فريق الدراسة هذه التوقعات خلال الأشهر الماضية وتعكس آراء السوق هذا أيضًا، حيث يرى 72٪ أن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 قد يصل إلى 3300 قبل أن يصعد مجددًا إلى 4500″.

بينما يتوقع 56٪ أن يظل عائد السندات لأجل 10 سنوات كما هو دونما تغيير بنهاية العام، ويعتقد 43٪ أن العائدات سترتفع لمستويات أعلى ، وأعرب 94٪ من المستطلعين عن اعتقادهم بوجوب الأخذ في الحسبان بعض مخاطر قطع إمدادات الغاز الروسي عن أوروبا، وهذا من العوامل التي تساهم في صياغة في وجهة نظرهم في حركة الأسواق”.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام

عائدات السندات الأمريكية تتراجع بقوة

انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات انخفاضًا حادًا صوب مستوى 2.7٪، مقتربًا …