نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق الأسهم العالمية / كيف بث الفيدرالي الرعب في الأسواق بعد نتائج اجتماعه الماضي؟
الفيدرالي
الفيدرالي

كيف بث الفيدرالي الرعب في الأسواق بعد نتائج اجتماعه الماضي؟

نشر بنك الاحتياطي الفيدرالي حالة من الرعب في الأسواق حيال مستقبل التضخم والمسار المستقبلي للفائدة الفيدرالية، وهو ما حُملت به نتائج اجتماع الفيدرالي المنعقد في 30 إبريل – 1 مايو 2024 من إشارات ورسائل تنم عن عدم ثقة الفيدرالي في إمكانية خفض الفائدة في وقت قريب.

عكست نتائج اجتماع الفيدرالي المنتهي في الأول من مايو الجاري حالة من القلق تتزايد لدى صناع السياسات في بنك الاحتياطي الفيدرالي حيال إحراز المزيد من التقدم على صعيد خفض التضخم، إذ أشار الأعضاء إلى أنهم يفتقرون إلى الثقة اللازمة للبدء في خفض الفائدة، وذلك بعد إصدار الفيدرالي نتائج اجتماعه الأخير الأربعاء.

وأظهرت النتائج أن هناك قلق  لدى صناع السياسة النقدية في الفيدرالي حيال التقدم في اتجاه خفض الفائدة في وقت قريب. وأشارت أيضًا إلى أن “المشاركين في الاجتماع رأوا أنه بينما تراجع التضخم على مدار العام الماضي، أظهرت الأشهر القليلة الماضية غياب المزيد من التقدم على صعيد الهبوط بالتضخم إلى هدف اللجنة المحدد بـ2.00%”.

وصوتت اللجنة بالإجماع لصالح الإبقاء على معدل الفائدة عند نفس المستويات في منطقة 5.25% – 5.50%، مما يشير إلى أعلى المستويات في 23 سنة.

وأشار مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي في الاجتماع الماضي إلى العديد من مخاطر صعود التضخم، خاصة الأحداث التي أثارت توترات جيوسياسية. كما أشاروا إلى الضغوط التي يشكلها التضخم على المستهلكين، وخاصة أولئك الذين يعيشون في الطرف الأدنى من جدول الأجور.

وقال بعض المشاركين إن الزيادة في التضخم في أوائل العام قد تكون ناتجة عن عوامل موسمية، على الرغم من أن آخرين رأوا أن طبيعة التحركات الأوسع نطاقًا تعني أنه لا ينبغي “استبعادها بشكل مفرط”.

غياب الثقة

أظهرت نتائج اجتماع الفيدرالي الصادرة الأربعاء أن “الكثير من المشاركين أبدوا استعدادهم للعودة إلى التشديد الكمي للسياسة النقدية في حالة ظهور مخاطر لصعود التضخم بطريقة أو بأخرى وطالما كان هذا الإجراء مناسبًا”.

كما رأى المشاركون أن “الإبقاء على معدل الفائدة عند المستويات الحالية في هذا الاجتماع جاء مدعومًا بالبيانات التي ظهرت منذ الاجتماع السابق، والتي ألقت الضوء على استمرار النمو الاقتصادي القوي”.

وأبدى أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تفاؤلا حيال مستقبليات النمو رغم التوقعات التي رددها بعضهم بأن النمو قد يظهر أداء متواضعًا في الفترة المقبلة.

وأضاف الفيدرالي: “سوف يستغرق الأمر وقتًا أطول مما كان متوقعًا حتى تكون لدينا ثقة أكبر في هبوط لتضخم”، مؤكدة أن الكثير من أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أظهروا حالة من انعدام اليقين حيال القدر الحالي من تشديد السياسة النقدية.

وأشارت نتائج اجتماع الفيدرالي إلى أن المشاركين في الاجتماع الماضي دعموا الرسالة التي تكررت كثيرًا في اجتماعات سابقة، والتي تتضمن أن “المسار المستقبلي للسياسة النقدية سوف يعتمد إلى حدٍ كبيرٍ على البيانات التي تظهر في الفترة المقبلة، والتطورات التي تستجد على النظرة المستقبلية للاقتصاد، ومدى توازن المخاطر” التي ينطوي عليها المشهد الحالي.

كما أيد جميع المشاركين في الاجتماع تقريبًا القرار بتقليص كمية سندات الخزانة الأمريكية والسندات المدعومة بالرهن العقاري التي يُعاد بيعها أو يسمح لها بالوصول إلى موعد الاستحقاق، وفقا للنتائج.

وذكرت نتائج اجتماع مايو الجاري أيضً إلى أن المشاركين في الاجتماع يرون أن البيانات التي ظهرت في الفترة الأخيرة لم تنجح في زيادة الثقة في أن هناك تقدم على صعيد اتجاه التضخم إلى هدف البنك المركزي المحدد بـ2.00%.

الدولار عقب النتائج

واصل الدولار الأمريكي الصعود عقب إعلان الفيدرالي نتائج اجتماعه الماضي التي ألقت الضوء على حالة من انعدام اليقين حيال المسار المستقبلي لمعدلات التضخم في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يوفر صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 104.95 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 104.66.

وهبط المؤشر إلى أدنى مستوى له في يوم التداول الجاري عند 104.56 نقطة مقابل أعلى المستويات الذي سجل 104.97 نقطة.

وتراجعت الأسهم الأمريكية عقب إعلان نتائج اجتماع الفيدرالي الذي انتهى في الأول من مايو الجاري، وهي النتائج التي عكست قدرًا كبيرًا من المخاوف وانعدام اليقين حيال المسار المستقبلي للتضخم، وهو ما أدى إلى حالة من انعدام اليقين حيال إمكانية خفض الفائدة في وقتٍ قريبٍ.

وسجل مؤشر داو جونز الصناعي هبوطًا إلى 38761 نقطة بعد خسائر بحوالي 200 نقطة أو 0.6%. كما هبط ستاندردز آند بورس500 إلى 5307 نقطة بعد أن هبط بحوالي 15 نقطة أو 0.3%. وتراجع ناسداك للصناعات التكنولوجية الثقيلة إلى 16801 نقطة بعد خسائر بحوالي 32 نقطة أو 0.2%.

تحقق أيضا

الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي مستمر في الصعود في الأسبوع الجديد

لا يزال الدولار الأمريكي يحصد ثمار بيان الفائدة الفيدرالية وتصريحات رئيس الفيدرالي جيروم باول التي …