نور تريندز / مستجدات أسواق / أسواق السلع Noor Trends / التنبؤ بالاضطراب الكبير التالي: التقنيات الناشئة والتداول

التنبؤ بالاضطراب الكبير التالي: التقنيات الناشئة والتداول

تُعيد التقنيات المعاصرة، دونما شك، تشكيل قطاع الأصول المالية والتداول، وتشهد الأسواق تحولات كبرى بسبب التقنيات الناشئة وهذا التقرير يستكشف بعض مجالات التأثير الرئيسية للتقنيات الأبرز في عالم اليوم.


البلوكتشين وشفافية سلاسل التوريد: تضمن تقنية البلوكتشين إنجاز معاملات آمنة وتتمتع بالشفافية وأكثر مقاومة لمحاولات التلاعب، وفي سياق سلاسل التوريد التقليدية، تتيح البلوكتشين إمكانية تتبع الصفقات في الوقت الفعلي، وتقلل من فرص الوقوع في حيائل الاحتيال، وبالتالي تساهم في تعزيز الثقة بين الشركاء التجاريين.


إنترنت الأشياء(IoT): تقوم أجهزة إنترنت الأشياء بجمع البيانات ونقلها عبر سلاسل التوريد ويمكن لهذه البيانات تحسين إدارة المخزون والتنبؤ بالطلب وتحسين الكفاءة اللوجستية.


اتصالات الجيل الخامس: تتيح شبكات الجيل الخامس فائقة السرعة الاتصال السلس بين الأجهزة، مما يعزز رؤية سلسلة التوريد ويتيح اتخاذ القرار في الوقت الفعلي.


فرص النمو للشركات القائمة على الذكاء الاصطناعي

بات الذكاء الاصطناعي أحد أدوات تغيير قواعد اللعبة في التجارة والتداول لأنه فتح آفاقًا جديدة أمام عمليات التداول الآلية، ويعمل الذكاء الاصطناعي على تبسيط الأعمال الورقية والتخليص الجمركي وفحوصات الامتثال كما يقلل من الأخطاء البشرية اليدوية ويسرع إنجاز المعاملات التجارية.

التحليلات التنبؤية: تقوم خوارزميات الذكاء الاصطناعي بتحليل البيانات التاريخية للتنبؤ باتجاهات السوق وتقلبات الطلب واضطرابات سلاسل التوريد ويمكن للشركات اتخاذ قرارات مستنيرة بناءً على هذه الأفكار.

تجارب العملاء المخصصة: تعمل روبوتات الدردشة ومحركات التوصيات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي على تحسين تفاعلات العملاء، مما يؤدي إلى تحسين العلاقات مع العملاء وتكرار الأعمال.
إيجابيات وسلبيات التقنيات الناشئة

الايجابيات:
الكفاءة: تعمل تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والأتمتة و البلوكتشين على تبسيط العمليات وتقليل التكاليف والوقت.
الابتكار: تعمل التقنيات الجديدة على تعزيز الابتكار وإنشاء نماذج أعمال جديدة ومصادر إيرادات.
الاستدامة: تتوافق التقنيات المستدامة (مثل الطاقة المتجددة وممارسات الاقتصاد الدائري) مع الأهداف البيئية العالمية.

السلبيات:

المخاطر الأمنية: تتزايد تهديدات الأمن السيبراني مع التحول الرقمي. إن حماية البيانات التجارية الحساسة أمر بالغ الأهمية.

فقدان الوظائف: قد تؤدي الأتمتة إلى فقدان الوظائف في قطاعات معينة. تعد إعادة المهارات وتحسين المهارات أمرًا ضروريًا.

الاعتماد: الاعتماد المفرط على التكنولوجيا يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر. التنويع هو المفتاح.

التطلع إلى المستقبل والنصائح العملية

عندما نتطلع إلى المستقبل، ينبغي على المرء أن يفكر في عدة خطوات، لعل أهمها التعاون؛ فيجب على اللاعبين في الصناعة أن يتعاونوا لإنشاء أنظمة ومعايير قابلة للتطبيق ومتوافقة مع آليات التشغيل البيني.

جهود الذكاء الاصطناعي الأخلاقي: ينبغي التفكير كذلك في تطوير الذكاء الاصطناعي بطريقة مسؤولة، ومعالجة التحيزات وضمان الشفافية، كما ينبغي الاهتمام بالتدريب والتعليم، أي تثقيف أصحاب المصلحة والأشخاص المعنيين حول فوائد ومخاطر التكنولوجيات الناشئة.

اضطراب كبير في الأفق

إن الاضطراب الكبير القادم في مجال التداول، والتجارة بشكل عام، سيكون مدفوعًا بالتكنولوجيا، ومن ثم، وباعتبارك قائدًا من قادة الفكر، سوف يتعين عليك أن تحتضن هذه التطورات المتسارعة والتغييرات والمشاركة بنشاط في كافة النقاشات ذات الصلة وعليك أن تتابع عن كثب تشكّل الرواية الخاصة بمستقبلنا الرقمي، إذ تؤثر التقنيات بشكل كبير على الأصول المتداولة المختلفة، لذا دعنا نستكشف بعض المجالات الرئيسية:

الأصول الرقمية والعملات المشفرة:
تعتبر عملات البيتكوين والإيثريوم والعملات المشفرة الأخرى رقمية بالكامل وتعتمد على تقنية البلوكتشين وجميعها تتأثر قيمتها بالتطورات التكنولوجية والتغيرات التنظيمية ومعنويات الأسواق.


الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs): تمثل هذه الأصول الرقمية الفريدة ملكية الفنون الرقمية والمقتنيات والمحتويات الرقمية الأخرى وتشهد أسعارها تقلبات لافتة، بناءً على مستويات الطلب والاتجاهات الفنية والاعتماد التكنولوجي.

الأسهم والسندات: أسهم التكنولوجيا: تتأثر الشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا (مثل آبل وأمازون، وميتا وX، ومايكروسوفت وتشات جيه بي تي) بشكل مباشر بالتقدم التكنولوجي وتستجيب أسعار أسهمها لإطلاق المنتجات والابتكارات واتجاهات السوق.
شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة (SPACs): اكتسبت هذه الشركات شهرة بسبب الاضطرابات التي تحركها التكنولوجيا في الاكتتابات العامة الأولية التقليدية وتستخدم التكنولوجيا لتحديد أهداف الاندماج وتبسيط عملية الإدراج.

السلع وتقنيات سلاسل التوريد:

السلع الزراعية: تعمل تقنيات مثل الزراعة الدقيقة وأجهزة استشعار إنترنت الأشياء وتقنية البلوكتشين على تعزيز شفافية سلسلة التوريد. هذه تؤثر على الأسعار وديناميكيات التداول.

السلع: تؤثر تقنيات التعدين وإعادة التدوير والتتبع بكفاءة على العرض والطلب، مما يؤثر على الأسعار.

الفوركس:

التداول الخوارزمي: تقوم الخوارزميات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي بتنفيذ عمليات تداول العملات الأجنبية بناءً على المؤشرات الفنية ومعنويات الأخبار وبيانات السوق. وتؤثر هذه التقنيات على أسعار الصرف.

العملات الرقمية: تعمل العملات الرقمية للبنوك المركزي والعملات المستقرة على إعادة تشكيل أساليب المدفوعات عبر الحدود وأسواق الفوركس.

السندات والدخل الثابت:

سندات البلوكتشين: يستكشف المصدرون السندات القائمة على البلوكتشين لتحقيق الشفافية والكفاءة والأتمتة. هذه يمكن أن تحدث ثورة في تداول السندات.

رموز الملكية: تمثل الرموز المدعومة بتقنية البلوكتشين ملكية جزئية في العقارات. تؤثر ابتكارات PropTech على قيم العقارات وأسواق الإيجار.

آفاق استثمارية أكثر رحابة:

تعمل العقود الذكية على أتمتة معاملات المشتقات، مما يقلل من مخاطر الطرف المقابل وأوقات التسوية أما فيما يتعلق بالخيارات والعقود الآجلة، فمن المؤكد أن التكنولوجيا تتيح الاطلاع على التسعير في الوقت الحقيقي، وإدارة المخاطر، والتنفيذ، وينبغي على المستثمرين أن يتذكروا جيدًا أن تأثير التكنولوجيا يمتد إلى ما هو أبعد من أصول محددة، فهي تساهم في تشكيل هياكل السوق وعمليات التداول وسلوك المستثمرين ومع تطور التكنولوجيا، تتطور أيضًا ساحة التجارة والاستثمار العالميين.

تحقق أيضا

ثقة المستهلك

تراجع ثقة المستهلك وارتفاع تقديرات التضخم في الولايات المتحدة

تراجعت ثقة المستهلك الأمريكية الجمعة، وفقا للقراءة الصادرة عن جامعة متيشيجان التي تعتبر الأكثر اعتمادية …