نور تريندز / مستجدات أسواق / البيانات الأمريكية مالت إلى الهبوط قبيل ظهور NFP
الولايات المتحدة: طلبات السلع المعمرة تفوق التوقعات في يناير
الولايات المتحدة

البيانات الأمريكية مالت إلى الهبوط قبيل ظهور NFP

ظهرت دفعة جديدة من البيانات الأمريكية الخميس بعضها إيجابي والآخر سلبي، لكنها كانت في المجمل تميل إلى السلبية، إذ تراجعت أغلب المؤشرات التي تور صورة واضحة لقطاعات التوظيف، والتصنيع، والقطاع الإنشائي.

وشهد إجمالي المستفيدين من إعانات البطالة الأمريكية في الولايات المتحدة ارتفاعا إلى إلى 3.469 مليون مستفيد في الأسبوع المنتهي في 25 يونيو الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 3.413 مليون مستفيد، وهو ما تجاوز التوقعات التي أشارت إلى 3.382 مستفيد.

كما تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن ماركيت إلى 62.1 نقطة في في يونيو الماضي ماقل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 62.6 نقطة، مما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى نفس الرقم.

وأكد مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن ماركيت على تدهور القطاع بتراجع إلى 62.1 نقطة في في يونيو الماضي ماقل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 62.6 نقطة، مما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى نفس الرقم.

وهبط مؤشر مديري المشتريات للتوظيف في القطاع التصنيعي الصادر معهد دراسات الإمدادات (ISM) إلى 60.6 نقطة في في يونيو الماضي ماقل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 61.2 نقطة، مما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى 61.00 نقطة.

وعكس مؤشر مديري المشتريات للتوظيف في القطاع التصنيعي الصادر معهد دراسات الإمدادات (ISM) حالة من تراجع معدل التوظيف في القطاع، هابطا إلى 49.9 نقطة في في يونيو الماضي ماقل القراءة المسجلة الشهر السابق عند 50.9 نقطة، مما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى 53.00 نقطة.

كما هبط مؤشر الإنفاق على القطاع الإنشائي في الولايات المتحدة بواقع 0.3-% في يونيو الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا محدودا بواقع 0.1%، وهو ما أشار إلى مستويات دون توقعات الأسواق.

وعلى الجانب الإيجابي، شهدت مطالبات إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة إلى 364 ألف مطالبة في الأسبوع المنتهي في 25 يونيو الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 415 ألف مطالبة، وهو ما تجاوز التوقعات التي أشارت إلى 393 ألف مطالبة.

وسجل مؤشر تشالنجر لإلغاء الوظائف وتسريح العمالة في الولايات المتحدة تحسنا إلى 20476 وظيفة في يونيو الماضي مقابل القراءة السابقة التي أشارت إلى 24586 وظيفة الشهر السابق.

وتظهر قراءات توظيف أمريكية هي الأهم على الإطلاق فيما يتعلق بالتأثير في حركة السعر في أسواق المال، والتي تتضمن التغير في توظيف القطاعات غير الزراعية الأمريكية، معدل البطالة، متوسط الكسب في الساعة، نسبة المشاركة في القوى العاملة.

وتتمثل أهمية تلك البيانات في أنها تلقي الضوء على أوضاع سوق العمل لدى أكبر اقتصادات العالم، مما يوفر صورة أوضح لأداء الاقتصاد بصفة عامة.

تحقق أيضا

المملكة المتحدة: إجمالي الناتج المحلي يخالف التوقعات في الربع الأخير من 2020

المملكة المتحدة: مبيعات التجزئة تتحسن في أكتوبر

أظهر مسح تجارة التوزيع الصادر عن اتحاد الصناعة البريطاني (CBI) اليوم الثلاثاء أن ميزان التجزئة …