نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / نهاية أسبوع في الاتجاه الهابط للدولار الأمريكي
مؤشر الدولار يفقد زخمه للجلسة الرابعة على التوالي!
الدولار الأمريكي

نهاية أسبوع في الاتجاه الهابط للدولار الأمريكي

كان أسبوعًا حافلا بالأحداث على صعيد حركة سعر الدولار الأمريكي الذي أظهر تراجعا ملحوظا بسبب التطورات التي توالت على حركة السعر نتيجة لتوافر مؤثرات سارت في اتجاهات مختلفة منذ الاثنين الماضي وحتى نهاية التعاملات الجمعة.

وشهدت العملة الأمريكية ارتفاعا في بداية الأسبوع مع ظهور تصريحات ألقت الضوء على إمكانية تحول الدولار الأمريكي إلى عملة ذات عائد مرتفع وأن يقل المعروض منها في الأسواق، مما يدفع بها في الاتجاه الصاعد في الفترة المقبلة.

وظهرت توقعات رفع الفائدة عقب تصريحات لوزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين وعضو مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي روبرت كابلان أشارا خلالها الثلاثاء الماضي إلى ضرورة التفكير في رفع الفائدة والبحث عن طرق تمكن الفيدرالي من وقف مشتريات الأصول لتفادي “فوران” الاقتصاد نتيجة لجهود الإنفاق الهائلة في إطار التحفيز الذي أقرته إدارة بايدن.

لكن في الأيام التالية، شهدت حركة سعر العملة الأمريكية تراجعا كبيرا بعد أن سكب تشارلز إيفانز وإريك روزنجرين، عضوا مجلس الفيدرالي، مياه باردة على تصريحات يلين وكابلان ليؤكد العضوان أن الوقت لا يزال مبكرا على التفكير في رفع الفائدة وأن الطريق إلى التعافي لا يزال طويلا، مما أدى إلى تنازل الدولار عن المكاسب التي حققها بسبب تصاعد توقعات رفع الفائدة.

كما ظهرت سلسلة من البيانات الأمريكية التي أشارت إلى أن التقدم الذي تحرزه أوضاع سوق العمل الأمريكي دون توقعات الأسواق، ولا يعكس حالة من الإيجابية الشديدة، وهو ما ألقى الضوء على ضرورة أن ينتبه الفيدرالي إلى ما يعيق سوق العمل الأمريكي عن التقدم بكل طاقته بدلا من التركيز على التحول إلى السياسة النقدية التقييدية.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يعكس صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 90.24 نقطة مقابل الإغلاق الأسبوعي الماضي الذي سجل 91.23 نقطة. 

تحقق أيضا

Fed US Flaf

الاحتياطي الفيدرالي: توقعات التضخم تتفق على نطاق واسع مع هدف 2%

سلط تقرير السياسة النقدية الأخير الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي الضوء على موقف البنك المركزي …