نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / نتائج اجتماع الفيدرالي توجه ضربات للدولار الأمريكي
هل سينجح باول في إنهاء رئاسته للفيدرالي بدون التعرض لنوبة غضب اقتصادية؟
الفيدرالي

نتائج اجتماع الفيدرالي توجه ضربات للدولار الأمريكي

عكس الدولار الأمريكي اتجاهه الصاعد وبدأ الهبوط متأثرا باستيعاب الأسواق لنتائج الاجتماع الماضي لبنك الاحتياطي الفيدرالي التي أكد على استمرار التيسير الكمي وشراء الأصول لفترة طويلة.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يعطي صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، 92.15 نقطة مقابل الإغلاق اليومي المسجل الأربعاء الماضي عند 92.46 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 92.48 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 92.07.

وتوقع أعضاء لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة أم يتطلب الأمر “وقتا طويلا” حتى يتمكن البنك المركزي من وقف شراء الأصول ورفع الفائدة للعودة بالأوضاع النقدية إلى الحالة الطبيعية، وفقا لنتائج اجتماع الفيدرالي السابق.

وأشارت النتائج الصادرة الأربعاء إلى أن سياسة التيسير الكمي التي يتبناها البنك المركزي سوف تظل مفعلة حتى يحدث التقدم المأمول على مستوى التوظيف والتضخم في الولايات المتحدة.

وأتفق أعضاء لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة على أن شراء الأصول بقيمة 120 مليار دولار شهريا قدم “دعما كبيرا للاقتصاد الأمريكي”، وفقا لنتائج الاجتماع الذي انعقد في 16 و17 مارس الماضي.

وكانت نتيجة ما توصل إليه البنك المركزي أن سادت الأسواق حالة سلبية تجاه الدولار الأمريكي الذي ينتظر المزيد من تضخم المعروض من العملة في السوق الأمريكي، مما يؤدي بطبيعة الحال إلى تراجع قيمته.

تحقق أيضا

سلسلة خسائر الدولار تتوقف بمطلع الأسبوع الجديد

الدولار يواصل الهبوط بسبب ارتفاع الحاد في إنفاق المستهلك

يواصل الدولار الأمريكي الهبوط منذ مستهل التعاملات الأمريكية متأثرا بالبيانات الإيجابية على مستوى إنفاق المستهلك. …