نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / مؤشرات التضخم الأمريكي وراء هبوط الدولار
توقعات ويستباك: مؤشر الدولار الأمريكي سيهبط إلى 86.8 بحلول منتصف عام 2022
الدولار الأمريكي

مؤشرات التضخم الأمريكي وراء هبوط الدولار

عكس الدولار الأمريكي اتجاهه إلى الهبوط الجمعة استجابة للبيانات الاقتصادية التي ألقت الضوء على إمكانية وصول أسعار المستهلك الأمريكي إلى أعلى المستويات التي قد تبدأ بعدها في الهبوط.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يوفر تقييما لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 103.25 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 103.62 نقطة. 

وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له في يوم التداول الجاري عند 103.67 نقطة مقابل أدى المستويات الذي سجل 102.82 نقطة. 

وسجلت قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة ارتفاعا بـ 0.9%  في مارس الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا بـ 0.5% فقط، وهو ما تجاوز التوقعات التي أشارت إلى إمكانية تسجيل نفس الأرقام التي أشارت إليها القراءة السابقة على أساس شهري.

وأشارت القراءة السنوية لنفس المؤشر إلى ارتفاع بواقع 6.6% في مارس الماضي مقابل قراءة نفس الشهر من العام الماضي التي سجلت 6.3% والتوقعات التي أشارت إلى 6.5%.

ورغم استمرار ارتفاع التضخم الأمريكي، يرجح مستثمرون في الأسواق أن أسعار المستهلك في الولايات المتحدة قد تكون في طريقها إلى قمة جديدة يمكنها بعدها البدء في الهبوط.

تحقق أيضا

اليورو يتجه شمالًا قبيل نتائج اجتماع المركزي الأوروبي

اليورو يستهدف مستوى تعادل القيمة مع الدولار مرة أخرى

انخفض اليورو دون مستوى 1.01 دولار، مقتربًا من مستوى تعادل القيمة مع الدولار حيث يوازن …