نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / كيف ختم الدولار الأمريكي تعاملات الأسبوع الماضي؟
نجاح الدولار الأمريكي في اختراق حاجز 93 قبل البيانات الرئيسية
الدولار الأمريكي

كيف ختم الدولار الأمريكي تعاملات الأسبوع الماضي؟

كان ختاما إيجابيا للدولار الأمريكي عكسه ارتفاع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، في الأسبوع المنتهي في 23 يوليو الجاري.

وكان المحرك الأساسي وراء الارتفاع الذي حققه الدولار الأمريكي هو التدهور في شهية المخاطرة على مدار اليومين الأخيرين من أسبوع التداول المنقضي، خاصة عقب ظهور بيانات توظيف سلبية وقراءات دون المستوى لمؤشرات القطاعين التصنيعي والخدمي في الولايات المتحدة.

وهبط مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصادر عن مؤسسة ماركيت لأبحاث السوق إلى 59.8 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 94.6 نقطة، وهو ما جاء أدنى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى 64.8 نقطة.

كما تراجعت قراءة مؤشر مديري المشتريات المركب الصادر عن مؤسسة ماركيت لأبحاث السوق إلى 59.7 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 63.7 نقطة، وفقا للبيانات الصادرة الجمعة.

وارتفعت الخميس الماضي قراءة مؤشر مطالبات إعانات البطالة الأسبوعية بواقع 419 ألف مطالبة في الأسبوع المنتهي في 16 يوليو الجاري مقابل القراءة المسجلة الأسبوع السابق عند 368 ألف مطالبة، وهو ما جاء أعلى من توقعات السوق التي أشارت إلى 350 ألف مطالبة.

كما ارتفع مؤشر إجمالي المستفيدين من إعانات البطالة في الولايات المتحدة إلى 3.236 مليون مطالبة في الأسبوع المنتهي في 16 يوليو الجاري مقابل القراءة المسجلة الأسبوع السابق عند 3.265 مليون مطالبة، وهو ما جاء أعلى من توقعات السوق التي أشارت إلى 3.1 مليون مطالبة.

وارتفع مؤشر الدولار إلى 92.90 نقطة مقابل الإغلاق المسجل الأسبوع الماضي عند 92.67. وهبط المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار الأسبوع الماضي عند 92.60 نقطة مقابل أعلى المستويات الذي سجل 93.12 نقطة.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات سندات الخزانة بدأت في التخلص من الاتجاه الهابط

بدأت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في الصعود بعد هبوط حاد بسبب مخاوف أزمة دين إيفرجراند …