نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / عائدات السندات الأمريكية تتراجع بعد استيعاب قرارات الفيدرالي
عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام
عائدات السندات الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تتراجع بعد استيعاب قرارات الفيدرالي

تظهر عائدات سندات الخزانة الأمريكية هبوطا منذ افتتاح التعاملات الأمريكية الخميس عقب استيعاب المستثمرين في أسواق المال العالمية قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض مشتريات الأًصول الصادر الأربعاء الماضي.

وتراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 1.521% مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 1.606%. وبلغت العائدات أعلى المستويات في جلسة التداول الحالية عند 1.607% مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.511%. 

وتضمن قرار اللجنة أن يكون خفض مشتريات سندات الخزانة الأمريكية بواقع 10 مليار دولار شهريا من إجمالي 80 مليار دولار شهريا بينما تُخفض مشتريات السندات المدعومة عقاريا بواقع خمسة مليار دولار من إجمالي 40 مليار دولار شهريا، وهو ما جاء متوافقا مع توقعات الأسواق.

وترتبط عائدات سندات الخزانة الأمريكية بعلاقة عكسية بقيمة هذا النوع من السندات، مما يعني أنه حال ارتفاع القيمة تتراجع العائدات ويتحقق عكس ذلك عند هبوط القيمة، إذ ترتفع العائدات.

ومن المعروف أن خفض مشتريات الأصول، رغم أنه سوف يكون تدريجيا، سوف يؤدي إلى زيادة المعروض من السندات السيادية في الأسواق، وهو ما يؤدي إلى هبوط قيمتها في الأسواق ومن ثَمَ ارتفاع العائدات عليها. لكن رد الفعل المتوقع لمج يتحقق في الأسواق وانخفضت العائدات لأن الأسواق كانت تثمن قرارات الفيدرالي منذ عدة أشهر علاوة على أن الخفض جاء تدريجيا ومحدودا للغاية بالإضافة إلى أن لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة لم تستبعد وقف الخفض والعودة إلى زيادة المشتريات إذا استجدت تطورات اقتصادية من شأنها أن تحول دون تحقيق أهداف الفيدرالي التي تتمثل في الحد الأقصى من التوظيف واستقرار الأسعار.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تتراجع إثر تصريحات باول

ختمت عائدات سندات الخزانة الأمريكية جلسة التداول الخميس في الاتجاه الهابط متأثرة بتحولات في السياسة …