نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الكندي يرتفع رغم هبوط النفط
توقعات: الدولار الكندي قد يرتفع بدفعة من عودة نمو الاقتصاد العالمي
الدولار الكندي

الكندي يرتفع رغم هبوط النفط

يواصل الدولار الكندي الصعود رغم هبوط الأسعار العالمية للنفط، وذلك بدفعة من الضعف الذي أصاب العملة الأمريكية. 

وهبط زوج الدولار/ كندي إلى مستوى 1.2832 مقابل الإغلاق اليومي المسجل في نهاية الثلاثاء الماضي عند 1.2880. 

وهبط الدولار الأمريكي نتيجة لتحسن في شهية المخاطرة في أسواق المال بسبب تفاؤل حيال الجولة الحالية من المحادثات بين روسيا وأوكرانيا، والبيانات الأمريكية الإيجابية، واستيعاب الأسواق للأثر المتوقع لحظر الولايات المتحدة واردات النفط الروسي. 

وتراجع المؤشر إلى 97.88 نقطة مقابل الإغلاق المسجل في الجلسة الماضية عند 99.06 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له في يوم التداول الجاري عند 99.12 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 97.86 نقطة.

وهبطت قراءة مؤشر JOLTS لفرص العمل في الولايات المتحدة إلى 11.263 مليون وظيفة في يناير مقابل القراءة السابقة التي سجلت 11.448 مليون وظيفة، لكن الإيجابي في الأمر أن القراءة فاقت توقعات السوق التي أشارت إلى 10.925 وظيفة. 

وقالت روسيا إنها سوف تمضي قدما نحو تحقيق أهدافها من غزو أوكرانيا، التي تتمثل في ضمان وقوف جارتها في شرق أوروبا على الحياد. وأكدت موسكو أنها تفضل أن تحقق تلك الأهداف “عبر المحادثات”.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء إن بلاده قد تقدم “تنازلات بعينها”. 

لكنه أضاف أن “الطرف الآخر أيضا يحتاج إلى تقديم تنازلات”، مؤكدا أن الاتصال المباشر بين رئيسي الدولتين هو “الطريقة الوحيدة” لإنهاء الحرب. 

وارتفع المؤشر إلى أعلى المستويات على مدار يوم التداول الجاري عند 1.2894 مقابل أدنى المستويات الذي سحل 1.2803.  

وتراجعت العقود الآجلة للنفط الأربعاء بعد الوصول إلى أعلى المستويات في 14 سنة، وهو ما جاء بعد استيعاب الأسواق للقرار الأمريكي بحظر واردات النفط والغاز الروسي الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء الماضي. 

تحقق أيضا

الين، الفوركس، العملات

الين يتفوق على الدولار الأمريكي

ختم الدولار/ ين تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد متأثرا بضعف الدولار الأمريكي وتراجع عائدات سندات …