نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يواصل الهبوط لتحسن البيانات وخطة بايدن
كيف عرقل تحسن شهية المخاطرة مسار الدولار الصاعد؟
الدولار الأمريكي

الدولار يواصل الهبوط لتحسن البيانات وخطة بايدن

يستمر الدولار الأمريكي في الهبوط مقابل أغلب العملات الرئيسية متأثرا بحالة من الإيجابية التي تدفع بأصول المخاطرة، في مقدمتها الأسهم الأمريكية، في الاتجاه الصاعد.

ووسط خلو المفكرة الاقتصادية من البيانات ذات الأهمية والتأثير في حركة السعر، تتأثر العملة الأمريكية سلبا بالتحسن الذي تحقق في الدفعات الأحدث من البيانات الأمريكية التي ألقت الضوء على تحسن في الأوضاع الاقتصادية في الولايات المختلفة على صعيد العديد من القطاعات الهامة.

وكان تحرك إدارة بايدن الذي تضمن خفض قيمة حزمة الإنفاق على البُنى التحتية من العوامل التي تعتبر سلاحا ذو حدين بالنسبة للدولار الأمريكي، إذ يشير خفض قيمة الحزمة التحفيزية بوقاع 550 مليار دولار مؤشرا على وجود قدر كبير من المرونة لدى إدارة بايدن قد يساعدها على تمرير الخطة، ومن ثم ينعكس ذلك سلبا على المعروض من الدولار الأمريكي في الأسواق في شكل زيادة كبيرة تؤدي إلى هبوط العملة.

على الجانب الآخر، يشير السيناريو العكسي إلى إمكانية تعثر مفاوضات الديمقراطيين والجمهوريين حول خطة بايدن، والذي يضمن أن تستغرق تلك المحادثات وقتا طويلا، مما يضمن استقرار في حركة سعر الدولار لغياب حوالي ترليون دولار عن الأسواق حتى نهاية المحادثات.

وهبط مؤشر  الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 89.90 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 90.02 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 90.10 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 89.76 نقطة.

تحقق أيضا

الدولار الكندي ، أسواق العملات ، أسواق الفوركس

الدولار الكندي على خطى النفط صعودا

يواصل الدولار الكندي الصعود مستفيدا من الارتفاع المستمر للنفط الذي تحقق للجلسة الثانية على التوالي …