نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يواصل الصعود معتمدا على تراجع شهية المخاطرة
الدولار يستعيد زخم الصعود بدفعة من التفاؤل الاقتصادي
مؤشر الدولار

الدولار يواصل الصعود معتمدا على تراجع شهية المخاطرة

يواصل الدولار الأمريكي الصعود منذ مستهل تعاملات الأسبوع بدفعة من حالة التوتر في أسواق المال العالمية التي تسببت فيها بيانات تضخم أسعار المنتجين في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر الدولار، إلى مستوى 92.64 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 92.58 نقطة. وبلغ المؤشر أدنى مستوياته في يوم التداول الجاري عند.

وأنهى الدولار الأمريكي تعاملات الأسبوع من 6 إلى 10 سبتمبر بمكاسب أسبوعية مستفيدا من حالة القلق التي تنتاب الأسواق حيال إمكانية تعثر نمو الاقتصاد العالمي أثناء رحلته إلى التعافي من آثار أزمة فيروس كورونا.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يرسم صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 92.64 نقطة مقابل الإغلاق الأسبوعي الماضي الذي سجل 92.15 نقطة. وهبط المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار تعاملات الأسبوع الماضي عند 92.12 نقطة مقابل أعلى المستويات في نفس الفترة الذي سجل 92.85 نقطة.

وتتعلق آمال الأسواق بتحسن في قراءات التضخم يتوقع أن تخفف هذا الأسبوع من الأثر السلبي لقراءات أسعار المنتجين التي ألقت الضوء على إمكانية تحول الارتفاعات الحادة الحالية للتضخم إلى وضع مستدام.

تحقق أيضا

الدولار يستعيد زخم الصعود بدفعة من التفاؤل الاقتصادي

الدولار يرتفع استغلال لمخاوف الركود بعد بيانات سلبية

ظهرت دفعة من البيانات السلبية التي وقفت وراء ارتفاع الدولار الأمريكي الخميس، وذلك لتعزيز تلك …