نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يختم الأسبوع بهبوط بعد بيانات التوظيف
توقعات ويستباك: مؤشر الدولار الأمريكي سيهبط إلى 86.8 بحلول منتصف عام 2022
الدولار الأمريكي

الدولار يختم الأسبوع بهبوط بعد بيانات التوظيف

انتهت تعاملات أسبوع التداول الممتد من 3 إلى 7 يناير الجاري بتراجع للدولار الأمريكي الذي تأثر سلبا بتحسن في شهية المخاطرة بعد ظهور تقارير إيجابية عن المتحور الجديد أوميكرون من فيروس كورونا، وتحسن في عدد من الدفعات الصادرة من البيانات الأمريكية في تلك الفترة علاوة على تراجع معدل نمو الوظائف في الولايات المتحدة، وفقا للبيانات الصادرة الجمعة الماضية. 

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 95.75 نقطة في ختام تعاملات الأسبوع المنتهي في السابع من يناير الجاري.

وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار أسبوع التداول الجاري عند 96.45 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 95.72 نقطة.

وكانت الارتفاعات الأعلى التي وصلت إليها العملة الأمريكية الأسبوع الماضي عندما أُعلنت نتائج اجتماع الفيدرالي، مؤكدة أن صناع السياسة النقدية في الولايات المتحدة على أنهم ماضون في طريقهم إلى التشديد النقدي بعد التأكيد على مضاعفة سرعة خفض مشتريات الأصول ورفع الفائدة. 

وظهرت بيانات التوظيف الأمريكية الجمعة الماضية لتؤكد على تراجع معدل نمو الوظائف في الولايات المتحدة في ديسمبر الماضي إلى 199 ألف وظيفة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 210 ألف وظيفة، وهو ما جاء أدنى من توقعات السوق التي أشارت إلى 400 ألف وظيفة.  

ورغم هبوط معدل التوظيف الأمريكية، جاءت بيانات توظيف أخرى إيجابية مثل تراجع معدل البطالة الأمريكية إلى أدنى مستوى له منذ فبراير 2020. 

تحقق أيضا

الإسترليني

الإسترليني يتعرض لهبوط محدود بعد البيانات وارتفاع الدولار

كانت البيانات الاقتصادية وارتفاع الدولار الأمريكي وراء الهبوط المحدود الذي تعرض له الجنيه الإسترليني في …