نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يحقق صعودا هامشيا في أسبوع بعد قرارات الفيدرالي
الدولار يستعيد زخم الصعود بدفعة من التفاؤل الاقتصادي
مؤشر الدولار

الدولار يحقق صعودا هامشيا في أسبوع بعد قرارات الفيدرالي

ختم الدولار الأمريكي تعاملات أسبوع التداول المنتهي في الرابع من يونيو الجاري في الاتجاه الصاعد، محققا ارتفاعا هامشيا بدفعة من قرار الفيدرالي البدء في بيع سندات الشركات التي اشتراها في العام ونصف العام الماضيين لدعم وتعزيز أداء الاقتصاد الأمريكي في مواجهة التبعات التي خلفها فيروس كورونا. 

وكان إعلان الفيدرالي خطة التوقف عن شراء الأصول بمثابة شرارة انطلاق للبنك المركزي نحو التقييد النقدي، الذي يتضمن رفع الفائدة وتقليل أو وقف شراء الأصول، وفقا لما رجحه أغلب المستثمرين في أسواق المال العالمية. 

وكانت هناك عوامل أخرى حدت من صعود الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي، والتي كان أبرزها تسجيل بيانات التوظيف الأمريكية تحسنا أقل من المستويات التي أشارت إليها توقعات الأسواق. 

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 90.13 نقطة مقابل الإغلاق الأسبوعي الماضي الذي سجل 60.03 نقطة. 

تحقق أيضا

ما هي توقعات Rabobank لزوج اليورو/دولار؟

اليورو يتعرض لضغوط بسبب حديث عن “عائدات تحت الصفر”

تعرض اليورو إلى ضغوط هائلة منذ مستهل تعاملات اليوم الأول من أسبوع التداول الجاري، مما …