نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يتلقى صدمة من بيانات التوظيف بعد نتائج اجتماع الفيدرالي
كيف عرقل تحسن شهية المخاطرة مسار الدولار الصاعد؟
الدولار الأمريكي

الدولار يتلقى صدمة من بيانات التوظيف بعد نتائج اجتماع الفيدرالي

تلقى الدولار الأمريكي ضربة موجعة من البيانات الأمريكية وبعض ما جاء في نتائج الاجتماع الماضي للجنة السوق الفيدرالية المفتوحة الصادرة الأربعاء الماضي.

وتراجع مؤشر الدولار إلى 92.40 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 92.64 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 92.79 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 92.24 نقطة.

وقالت النتائج الصادرة اليوم إن “أغلبية كبيرة من المشاركين يرون أن المخاطر التي تشكلها توقعات التضخم تشير إلى الاتجاه الصاعد في الفترة الأخيرة”.

وتابعت: “رأى العديد من المشاركين أن هناك فوائد قد تتحقق حال تقليل مشتريات الأصول والسرعة التي تتم بها عمليات الشراء في وقت مبكر مقارنة بما كانوا يتوقعون في الفترة الماضية، وهو ما رجحه هؤلاء المشاركون في ضوء ضغوط التقييم الحالية في سوق الإسكان”.

كما أثارت النتائج مخاوف حيال المزيد من تصاعد التضخم رغم ترجيح عدد من أعضاء اللجنة أن هناك أسباب انتقالية تتعلق بالعرض الطلب في الأسواق وسط انتشار فيروس كورونا.

ورجحت النتائج في مجملها أن الفيدرالي يفضل الإبقاء على الأوضاع على صعيد السياسة النقدية لبعض القت دون تغيير، وهو ما أضر بالدولار الأمريكي.

وأشارت البيانات الاقتصادية إلى ارتفاع في عدد مطالبات إعانات البطالة، مما زاد من السلبية في الأسواق وحال دون استمرار ارتفاع العملة الأمريكية الذي بدأ الأربعاء الماضي كرد فعل مباشر لنتائج اجتماع الفيدرالي.           

تحقق أيضا

توقعات ويستباك: مؤشر الدولار الأمريكي سيهبط إلى 86.8 بحلول منتصف عام 2022

مؤشر الدولار ينجرف صوب الهبوط لهذه الأسباب

انجرف مؤشر الدولار الأمريكي إلى الأسفل اليوم الجمعة، متداولًا دون 93.7 وهو في طريقه لتحقيق …