نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يتراجع بعد نشر التقرير نصف السنوي للسياسة النقدية
كيف عرقل تحسن شهية المخاطرة مسار الدولار الصاعد؟
الدولار الأمريكي

الدولار يتراجع بعد نشر التقرير نصف السنوي للسياسة النقدية

على النقيض من الأسهم في وول ستريت، يتراجع الدولار الأمريكي بسبب التحسن في أداء عائدات سندات الخزانة الأمريكية التي تعرضت لعمليات بيع مكثفة منذ مستهل تعاملات الجمعة في محاولة من ثيران الأصول الأمريكية لدعم تلك الأصول في مواجهة المخاوف التي سيطرت على الأسواق الخميس الماضي حيال تجدد خطر الوباء.

كما ظهرت تصريحات من بنك الاحتياطي الفيدرالي، في التقرير نصف السنوي للسياسة النقدية الصادر عن الفيدرالي، وجهة نظر داخل أروقة البنك المركزي تتضمن أن التضخم الحالي في أسعار المستهلك جاء نتيجة اختناقات يعاني منها المعروض في الأسواق من السلع والخدمات.

واتفقت وجهة النظر التي جاءت في هذا  التقرير مع ما جاء في نتائج اجتماع الفيدرالي الأربعاء الماضي من أن التضخم يرجع في إلى اختناقات في العرض وارتفاع في الطلب، وهو ما دعم هذا الرأي الذي يضر بتعاملات الدولار الأمريكي.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 92.20 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 92.42 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 92.45 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 92.16 نقطة.

ومن المعروف أن الحديث عن أن الارتفاع الحاد للتضخم الأمريكي يأتي لأسباب انتقالية سرعان ما تزول يؤدي إلى حالة من الاطمئنان في الأسواق من شأنها أن تسكب مياه باردة على توقعات رفع الفائدة، وهو ما يهبط بالدولار الأمريكي لأسفل. 

تحقق أيضا

توقعات ويستباك: مؤشر الدولار الأمريكي سيهبط إلى 86.8 بحلول منتصف عام 2022

مؤشر الدولار ينجرف صوب الهبوط لهذه الأسباب

انجرف مؤشر الدولار الأمريكي إلى الأسفل اليوم الجمعة، متداولًا دون 93.7 وهو في طريقه لتحقيق …