نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يتراجع بعد توقعات بخطوة إلى الخلف لرفع عنيف للفائدة
مؤشر الدولار يفقد زخمه للجلسة الرابعة على التوالي!
الدولار الأمريكي

الدولار يتراجع بعد توقعات بخطوة إلى الخلف لرفع عنيف للفائدة

تعرض الدولار الأمريكي لخسائر أسبوعية في الفترة (8-12 أغسطس الجاري) بسبب تراجع توقعات المزيد من رفع الفائدة بوتيرة أسرع في الفترة المقبلة بعد إلقاء بيانات التضخم الضوء على إمكانية تحول الأسعار إلى الاتجاه الهابط.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يرسم للمستثمرين صورة أوضح لأداء العملة الأمريكية، إلى 105.67 نقطة مقابل الإغلاق الأسبوعي الماضي الذي سحل 106.60 نقطة.

وارتفع المؤشر إلى أعلى المستويات في الأٍسبوع الماضي عند 106.70 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 104.72 نقطة.

ويستفيد الدولار الأمريكي من تصاعد توقعات رفع الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي بوتيرة أسرع، إذ ينقلع هذا الرفع إلى فئة الأصول مرتفعة العائد.

لكن مع تراجع معدل التضخم على مستوى أسعار المستهلكين والمنتجين في الولايات المتحدة، بدأ الدولار يتراجع إلى مستويات أقل بسبب توقعات بأن العملة الأمريكية لا يزال أمامها بعض الوقت حتى تكون من الأصول الأعلى عائدا في أسواق المال.

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية تحوم حول أعلى مستوياتها في عام

عائدات السندات الأمريكي عند أعلى المستويات في حوالي 12 سنة

حققت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات ارتفاعا إلى أعلى المستويات في نهاية الأسبوع …