نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يتراجع بعد بيانات التضخم الأمريكية
التضخم، الولايات المتحدة، الدولار
التضخم، الولايات المتحدة، الدولار

الدولار يتراجع بعد بيانات التضخم الأمريكية

أظهر الدولار الأمريكي بعض الهبوط بعد ظهور بيانات التضخم الأمريكية التي ألقت الضوء على ثبات في مؤشرات نفقات الاستهلاك الشخصي التي يعدها الفيدرالي المؤشرات الأكثر دقة في تحديد حالة التضخم في الولايات المتحدة. 

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يرسم صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى مستوى 97.10 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 97.26 نقطة. 

وبلغ أعلى مستوى للزوج على مدار يوم التداول الأخير من الأسبوع الجاري 97.44 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 97.06 نقطة.

وأشارت البيانات الصادرة الجمعة عن وزارة التجارة الأمريكية إلى ارتفاع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء أسعار الغذاء والطاقة ارتفع بنسبة 4.9% في ديسمبر الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت 4.7% في نفس الشهر من العام الماضي، وهو ما جاء أعلى من التوقعات التي أشارت إلى 4.8%.

وثبتت القراءة الشهرية لنفس المؤشر عند ارتفاع بواقع 5.00%، وهو نفس الرقم الذي أشارت إليه التوقعات الذي يتوقف عند أعلى المستويات في 40 سنة.

وتراجع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، الذي يحسب جميع الأسعار دون استثناء الغذاء والطاقة، بواقع 0.4% في ديسمبر الماضي مقابل الارتفاع بواقع 0.6%، وهو ما جاء أعلى من توقعات السوق التي أشارت إلى 0.5%. 

وألقت بيانات التضخم، رغم ارتفاعها الحاد إلى أعلى المستويات في 40 سنة، الضوء على إشارات استقرار في معدلات التضخم الأمريكية، وهو ما أثار توقعات بألا يسرع الفيدرالي من وتيرة التشديد النقدي إلى حدٍ كبير في الفترة المقبلة، وهي التوقعات التي أثرت سلبا على الدولار الأمريكي. 

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تتراجع بعد البيانات

بعد تراجع مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة للشهر الخامس على التوالي وتدهور القراءة الأولية …