نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يتراجع بسبب هبوط هامشي في التضخم الأمريكي
كيف عرقل تحسن شهية المخاطرة مسار الدولار الصاعد؟
الدولار الأمريكي

الدولار يتراجع بسبب هبوط هامشي في التضخم الأمريكي

لا يزال الدولار الأمريكي يعاني من حالة من السلبية بسبب المخاوف التي أثارتها بيانات التضخم الأمريكية. وكان الهبوط الهامشي معدل التضخم الأساسي وباستثناء أسعار الغذاء والطاقة من أهم الأسباب التي دفعت بالعملة في الاتجاه الهابط منذ مستهل التعاملات الثلاثاء.

وأظهرت قراءات التضخم الصادرة الثلاثاء انخفاضا محدودا في معدلات التضخم السنوية للولايات المتحدة، إذ سجل مؤشر تضخم أسعار المستهلكين تراجعا إلى 5.3% في أغسطس مع هبوط مؤشر التضخم باستثناء أسعار الغذاء والطاقة إلى 4.2%.

ورغم الهبوط، لا تزال القراءات الحالية مرتفعة إلى حدٍ يثير قلق الأسواق حيال إمكانية تحول الارتفاع الحالي للتضخم إلى وضع مستدام على النقيض مما يرجحه رئيس الفيدرالي جيروم باول من أنه ارتفاع لعوامل انتقالية.

لكن ثيران العملة الأمريكية ركزوا على الجانب السلبي من البيانات، وهو هبوط معدلات التضخم الأمريكية الذي قد يؤجل البدء في خفض مشتريات الأصول من قبل الفيدرالي.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يرسم صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 92.51 نقطة مقابل الإغلاق الأسبوعي الماضي الذي سجل 92.68 نقطة. وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار تعاملات الأسبوع الماضي عند 92.32 نقطة مقابل أدنى المستويات في نفس الفترة الذي سجل 92.66 نقطة.

تحقق أيضا

الدولار يستعيد زخم الصعود بدفعة من التفاؤل الاقتصادي

الدولار يرتفع استغلال لمخاوف الركود بعد بيانات سلبية

ظهرت دفعة من البيانات السلبية التي وقفت وراء ارتفاع الدولار الأمريكي الخميس، وذلك لتعزيز تلك …