نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار يتراجع بسبب تحسن في شهية المخاطرة
الضغط البيعي المكثف يدفع بالدولار لأدنى مستوياته في 32 شهر!
الدولار الأمريكي

الدولار يتراجع بسبب تحسن في شهية المخاطرة

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، الخميس نظرا للتحسن في شهية المخاطرة في أسواق المال العالمية وسط مخاوف حيال الارتفاعات الحادة للتضخم والسلالات سريعة الانتشار من فيروس كورونا.

وتراجع المؤشر إلى 92.79 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 92.97 نقطة. وارتفع إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 93.19 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 92.75 نقطة.

وكانت البيانات الاقتصادية من أهم محركات الصعود التي أدت إلى تحسن في شهية المخاطرة، ومن ثم هبوط الدولار الأمريكي عقب ظهور دفعات جديدة من البيانات الأمريكية الثلاثاء الماضي في مقدمتها مؤشر بناء المنازل الجديدة في الولايات المتحدة الذي ألقى الضوء على ارتفاع 6.00% أو 1.64 مليون وحدة الشهر الماضي. 

تحقق أيضا

التضخم، الولايات المتحدة، الدولار

عائدات السندات الأمريكية رغم ارتفاع أسعار المنتجين

ختمت عائدات سندات الخزانة الأمريكية تعاملات الخميس في الاتجاه الهابط بعد أن استوعب المستثمرون الارتفاع …