نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار قد يكون في بداية موجة هابطة بسبب البيانات الاقتصادية
مؤشر الدولار يفقد زخمه للجلسة الرابعة على التوالي!
الدولار الأمريكي

الدولار قد يكون في بداية موجة هابطة بسبب البيانات الاقتصادية

أظهر الدولار الأمريكي هبوطا محدودا الخميس منذ مستهل التعاملات في وول ستريت، لكنه لا يزال فوق مستوى المقاومة التي اخترقها في يوم التداول الماضي مستفيدا من تدهور البيانات الاقتصادية بصفة عامة وحالة انعدام اليقين حيال قضية الموازنة الفيدرالية وما يجري من مفاوضات اللحظة الأخيرة التي تستهدف التوصل إلى تشريع بخصوص الموازنة الجديدة من أجل تفادي الإغلاق الحكومي المحتمل.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يرسم صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 94.22 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 94.11 نقطة.

ورغم هذا الهبوط المحدود، لا يزال المؤشر فوق مستوى المقاومة التي اخترقها الأربعاء الماضي محتفظا بزخم الصعود اعتمادا على السلبيات وانعدام اليقين الذي يسيطر على الأسواق.  

كما نرجح أن تحسن قراءات النمو الأمريكي في الربع الثالث من 2021، الذي يعزز شهية المخاطرة في الأسواق، كانت وراء الهبوط الهامشي للعملة الأمريكية التي تستمد قوتها في الفترة الأخيرة من توقعات خفض مشتريات الأصول.

وارتفعت قراءة الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في الربع الثالث من العام الجاري إلى 6.7% مقابل القراءة المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي عند 6.6%، وهو ما جاء أعلى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى ثبات قراءات النمو.

في المقابل، هبطت قراءة مؤشر مديري المشتريات لشيكاجو إلى 64.7 نقطة في سبتمبر الجاري مقابل القراءة المسجلة الشهر السابق التي أشارت إلى 65 نقطة.   

تحقق أيضا

عائدات السندات الأمريكية في صعود والأنظار معلقة بقرار الفائدة الأمريكية

عائدات السندات الأمريكية تتراجع إثر تصريحات باول

ختمت عائدات سندات الخزانة الأمريكية جلسة التداول الخميس في الاتجاه الهابط متأثرة بتحولات في السياسة …