نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار في هبوط بسبب عائدات السندات الأمريكية
الدولار الأمريكي يستقر في مستهل الأسبوع الجديد
الدولار الأمريكي

الدولار في هبوط بسبب عائدات السندات الأمريكية

ختم الدولار الأمريكي تعاملات الأربعاء في الاتجاه الهابط مقابل أغلب العملات الرئيسية متأثرا بتراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية من أعلى المستويات التي لم تتحقق منذ فترة ما قبل ظهور الوباء. 

وهبط مؤشر الدولار، الذي يرسم صورة واضحة لأداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 95.62 نقطة مقابل الإغلاق اليومي الماضي عند 95.73.

وارتفع المؤشر إلى أعلى المستويات على مدار يوم التداول الأربعاء عند 95.79 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 95.49 نقطة. 

ونرجح أن التراجع في عائدات السندات الأمريكية جاء نتيجة انصراف اهتمام المستثمرين في أسواق المال العالمية عن أصول الملاذ الآمن وسط توقعات على نطاق واسع باتجاه عام لدى البنوك المركزية الرئيسية حول العالم، في مقدمتها الفيدرالي، إلى التشديد النقدي، مما يجعل أصول الدولار الأمريكي منها سندات الخزانة من الأصول ذات العائد المرتفع. 

كما تصاعدت مخاوف أعرب عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء حيال غزو روسيا لأوكرانيا،  وهي المخاوف التي ظهرت منذ أواخر العام الماضي عندما بدأ الجيش الروسي نشر قوات على الحدود مع أوكرانيا. 

ودفعت تلك المخاوف مع غيرها من مصادر القلق الكثير من مستثمري الأصول المالية في الأسواق إلى شراء سندات الخزانة الأمريكية، مما أدى إلى ارتفاع قيمتها. 

وهناك علاقة عكسية بين قيمة وعائدات سندات الخزانة الأمريكية، مما جعل الإقبال على تلك السندات الأربعاء يتسبب في ارتفاع قيمتها، ومن ثم تراجع العائدات عليها. 

تحقق أيضا

الين، الفوركس، العملات

الدولار/ ين على خطى عائدات السندات الأمريكية هبوطا

تراجع الدولار/ ين في ختام تعاملات الخميس متأثرا بالهبوط في عائدات سندات الخزانة الأمريكية الذي …