نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار الكندي يتراجع بسبب النفط وإنفاق المستهلك
الدولار الكندي، أسواق العملات ، أسواق الفوركس
الدولار الكندي، أسواق العملات ، أسواق الفوركس

الدولار الكندي يتراجع بسبب النفط وإنفاق المستهلك

تراجع الدولار الكندي في نهاية تعاملات الجمعة متأثرا بالهبوط في الأسعار العالمية للنفط بسبب التراجع في شهية المخاطرة نظرا لعودة الوباء إلى مهاجمة الاقتصادات الرئيسية من جديد. 

ورغم تسجيل مبيعات التجزئة الكندية قراءات أعلى من توقعات الأسواق، جاءت الأرقام التي تحققت في أكتوبر الماضي بالسالب، مما يعكس استمرار تردي إنفاق المستهلك الكندي، وهو أيضا ما شكل ضغوطا إضافية على العملة. 

وتراجع الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي ليرتفع زوج الدولار/ كندي إلى 1.2636 في نهاية تعاملات الجمعة الذي سجل 1.2596. وهبط الزوج إلى أدنى مستوى له في يوم التداول الأخير من الأسبوع الجاري عند 1.2584 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 1.2662. 

وظهرت على السطح أيضا مخاوف حيال إمكانية لجوء دول أوروبية إلى الإغلاق بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا، منها ألمانيا التي هددت بذلك الجمعة عقب إعلان النمسا فرض الإغلاق العام بدء من الاثنين المقبل.

وتراجعت مبيعات التجزئة الكندية إلى 0.6-% في سبتمبر الماضي مقابل القراءة السابقة التي سجلت نموا بواقع 1.8%. ورغم الهبوط، جاءت القراءة الفعلية أفضل من التوقعات التي أشارت إلى إمكانية هبوط أعنف بواقع 1.7-%. 

كما هبطت مبيعات التجزئة باستثناء مبيعات السيارات في كندا في سبتمبر الماضي إلى 0.2-% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 2.6%، لكن هذا الهبوط جاء أفضل من توقعات السوق التي أشارت إلى إمكانية التراجع بواقع 1.00

تحقق أيضا

الجنيه الاسترليني يتلون بالأحمر بعد بيانات الناتج المحلي الإجمالي

الاسترليني يتراجع في مستهل الأسبوع الجديد

انخفض الجنيه الاسترليني مرة أخرى دون 1.37 دولار خلال الأسبوع الثالث من يناير، متراجعًا من …