نور تريندز / مستجدات أسواق / تغطية لأسواق العملات / الدولار الأمريكي يهبط بسبب البيانات الأمريكية
أداء العملات: الين الياباني عند أعلى مستوياتها في 10 أشهر لهذا السبب!
الين الياباني

الدولار الأمريكي يهبط بسبب البيانات الأمريكية

أنهى الدولار الأمريكي تعاملات الخميس في الاتجاه الهابط رغم ما كان متوقعا من تصاعد توقعات رفع الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي بعد الارتفاعات الحادة في معدل التضخم الأمريكي.

ورغم الصعود الحاد في معدل تضخم أسعار المستهلك الأمريكي إلى مستويات أعلى من ضعف هدف الفيدرالي، لم تتصاعد توقعات رفع الفائدة والاتجاه إلى التقييد النقدي.

وتراجع زوج الدولار/ ين، الذي يعد من أهم أزواج العملة الأمريكية، إلى 109.31 مقابل الإغلاق اليومي الماضي الذي سجل 109.59. وارتفع الزوج إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الخميس عند 109.42 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 109.30.

وسجلت قراءات التضخم في أسعار المستهلك في الولايات المتحدة أعلى مستوياتها منذ 2009، وهو ما لم يحسم الجدل القائم بين المستثمرين في أسواق المال حول مدى تأثير ذلك على السياسة النقدية للفيدرالي.

في حين سجلت القراءة الشهرية لمؤشر أسعار المستهلك الأمريكي 0.6% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.8% الشهر السابق، لكنها تجاوزت حد التوقعات التي أشارت إلى 0.4%.

كما ارتفعت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة إلى 5.00% في مايو الماضي مقابل القراءة المسجلة في نفس الشهر من العام الماضي عند 4.2%، مما فاق توقعات الأسواق  التي أشارت إلى 4.7%.

وباستثناء أسعار الغذاء والطاقة، سجلت القراءتين الشهرية والسنوية لأسعار المستهلك في الولايات المتحدة ارتفاعا بواقع 0.7% و3.8% على الترتيب.

وكانت أهم العوامل التي أدت إلى هبوط العملة الأمريكية مقابل أغلب العملات الرئيسية هي تثمين الأسواق الارتفاعات الحادة في التضخم إضافة إلى قناعة لدى المستثمرين في أسواق المال بأن الفيدرالي قد يكون لديه قدر من التسامح مع ارتفاع التضخم الحاد، وهو ما يستندون فيه إلى أن أسباب الارتفاع في أسعار المستهلك مؤقتة وانتقالية وسرعان ما تزول.  

تحقق أيضا

الضغط البيعي المكثف يدفع بالدولار لأدنى مستوياته في 32 شهر!

الدولار في هبوط بعد تراجع حاد في تسريح العمالة الأمريكية

منذ مستهل التعاملات الأمريكية يظهر الدولار تراجعا واضحا بسبب ما أطلقت عليه بعض العناوين الرئيسية …